shasamf2

الابداع التربوي

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» الابداع التربوي
الجمعة فبراير 13, 2015 12:42 pm من طرف شافي سيف

» the comandmentes
الجمعة فبراير 13, 2015 12:25 pm من طرف شافي سيف

» الواضح في المنطق الشرعي
السبت ديسمبر 21, 2013 12:36 pm من طرف شافي سيف

» تابع الوضوح في المنطق
السبت ديسمبر 21, 2013 12:28 pm من طرف شافي سيف

» المنطق لطلبه الدراسات
السبت ديسمبر 21, 2013 12:20 pm من طرف شافي سيف

» مدرسه دمنهور المعتصمه
الثلاثاء يناير 08, 2013 11:50 pm من طرف شافي سيف

» الاختبار الشفوي بمعهد فتيات دمنهور
الثلاثاء يناير 08, 2013 11:31 pm من طرف شافي سيف

» لو كنت شمسا لاصطفيتك
الأربعاء أكتوبر 17, 2012 4:32 pm من طرف شافي سيف

» هنيئا لكلب وسدته الكلاب
الأربعاء أكتوبر 17, 2012 4:31 pm من طرف شافي سيف

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 16 بتاريخ الثلاثاء يوليو 02, 2013 4:33 pm

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    الفلسفه للثالث ادبي

    شاطر
    avatar
    شافي سيف
    Admin

    عدد المساهمات : 412
    تاريخ التسجيل : 03/01/2011
    العمر : 29

    الفلسفه للثالث ادبي

    مُساهمة  شافي سيف في الخميس يناير 06, 2011 1:12 pm

    أولاً : الفلسفة
    الفصــل الأول
    - أساليب التفكير ومكانة الأسلوب الفلسفي
    أساليب التفكير العلمي
    1- الأسلوب الخرافي :
    معناه : أسلوب بدائي غير منطقي يفسر الظواهر بأسباب وهمية ساذجة لعدم إدراك الأسباب الحقيقية لتفسير الظواهر .
    مثال : ظاهرة البرق والرعد : تفسر بغضب الآلهة وتعددها ليقدم القوانين إليها إما خوفاً من بطشها أو طلباً لعطفها.
    سماته : أسلوب بدائي غير منطقي .
    2- الأسلوب الدينى :
    معناه : أسلوب يفسر الظواهر بردها لقدرة الله سبحانه وتعالى ومحاولة فهم الأسباب الحقيقية لها .
    مثال : ظاهرة البرق والرعد : يفسرها بأنها دليل على وجود الله وقدرته التى تفوق قدرة الإنسان العاجزة .
    سماته : أسلوب إيماني يربط الأحداث بقدرة الله .
    3- الأسلوب الفلسفي :
    معناه : أسلوب تأملي عقلي يفسر الظواهر بالتأمل العقل والتفكير الشامل الكلى ومحاولة فهم الظواهر الطبيعية بارتباطها بباقي الظواهر الطبيعية الأخرى والبحث عن العلل البعيدة لها .
    مثال : ظاهرة البرق والرعد : يفسرها بتفسير منطقي مقبول من الوجهة العقلية بالربط بين الظواهر الجزئية لتكوين حقيقة شاملة تفسر الوجود ككل .
    سماته : أسلوب تأملي / عقلي / تحليلي .
    4- الأسلوب العلمي :
    معناه : أسلوب تجريبي حسي يفسر الظواهر بالبحث عن الأسباب المادية المباشرة لها مستخدماً الحواس والأجهزة والتجربة للوصول إلى القانون المفسر لها .
    مثال : ظاهرة البرق والرعد : يفسرها بمنهجها التجريبي على أنها موجات كهربائية ينتج عنها ضوء وصوت (البرق والرعد) .
    سماته : أسلوب تجريبي حسي (استقرائي) .

    التعريفات العامة للفلسفة
    * الفلسفة فى علم المعرفة الكلية المطلوبة لذاتها :
    أ) الفلسفة تهتم بكل ما يثيره العقل البشرى من مشكلات كلية تنصب على الوجود فى صورته العقلية الشاملة مثل طبيعة الوجود وماهية الإنسان ومشكلة الحرية والشك واليقين والحياة والموت .... الخ .
    ب) رأى بعض الفلاسفة القدماء أن المعرفة الكلية المطلوبة لذاتها هي متعة عقلية متأثرين فى ذلك بظروف مجتمعاتهم التى تغيرت بعد ذلك مع تطور الفلسفة واختلاف الظروف فتكون رغبة الفيلسوف الأساسية هي طلب المعرفة لذاتها حيث أنها أشرف ما يسعى إليه الإنسان وليس المنفعة الشخصية .
    ج) الفيلسوف عادة ما يدرس الحقائق الكلية المتفرقة للوجود ويجردها من طبيعتها المادية ثم يربطها فى تسلسل منطقي ويكون منها مذهبه الفلسفي ليفسر من خلاله مختلف ظواهر الوجود تفسيراً عقلياً متناسقاً .
    * الفلسفة هي علم المبادئ الأولى لكل ظواهر الوجود :
    أ) الفلسفة تسعى لمعرفة العلل البعيدة أو المبادئ الأولى التى تفسر كل ظواهر الوجود .
    ب) مثل عالم النبات الذى يكتفي بمعرفة السبب المباشر لنمو النبات وهو الماء والهواء والشمس أما الفيلسوف فيبحث عن العلل البعيدة للنمو بوجه عام سواء للنبات أو الحيوان أو الإنسان .
    ج) هذا التعريف يقترب كثيراً من المعنى السابق ؛ لأن المبادئ الأولى هي بطبيعتها عقلية وكلية .
    * الفلسفة وجهة نظر عقلية فردية خاصة :
    أ) الفلسفة هي وجهة نظر عقلية تجاه موقف أو ظاهرة معينة فى حياة الإنسان نابعة من خبراته وحياته الخاصة وظروف مجتمعه وقد تؤثر فى سلوكه إما بطريقة مباشرة أو غير مباشرة .
    ب) تبدو وجهة نظر الفيلسوف فى تفسير بعض مظاهر الحياة والوجود (كظاهرة الخير والشر) ويؤيدها بكل الأدلة العقلية الممكنة دون أن يكون ملزماً بإعطائنا صورة كلية لمختلف ظواهر الوجود وقد يأتي فيلسوف آخر ويضع تعريفاً مختلفاً عن نفس الظاهرة مدعماً بأدلته ، فالفلسفة تصطبغ بالطابع الفرد والتجارب الشخصية .
    مباحث الفلسفة ومشكلاتها الأساسية
    المباحث الرئيسية
    * مبحث الوجود ومشكلاته (الانطولوجيا) (الميتافيزيقا) :
    - يهتم بدراسة ما هو أبعد وأعلى من الظواهر الجزئية المتغيرة أي (ما بعد الطبيعة) أو (الميتافيزيقا).
    - يدرس الوجود فى صورته الكلية ويهتم بالكشف عن القوانين الكلية التى تفسر حقيقة الوجود وتكشف عن جوهره ( قوانين المادة والحركة ) ويجيب عن التساؤلات التالية ( هل الحركة فى الوجود كله ؟ وهل هي عشوائية أم منتظمة ؟ وما علاقتها بالله تعالى ؟ وهل الوجود مادي أم روحي أو مزيج منهما ؟ ) .
    * مبحث المعرفة ومشكلاته (الابستمولوجيا) نظرية المعرفة :
    يرتبط بمبحث الوجود لأنه يدور حول إمكانية معرفة هذا الوجود ووسائل إدراكه والعلم به ويدرس المعرفة الإنسانية عامة من حيث طبيعتها ، وهل يمكن أن تكون المعرفة كاملة وشاملة أم هي مقصورة على ما يظهر فقط؟ وهل يمكن التوصل إلى حقائق يقينية ؟ أم أن معارفنا قابلة للشك ؟ ويهتم بدراسة وسائل المعرفة والموازنة بين الحواس والعقل والحدس .
    * مبحث القيم ومشكلاته (الاكسيولوجيا) :
    يهتم بدراسة المثل العليا والكشف عن ماهيات القيم المطلقة وهى :
    أ) قيمة الحق : يدرسها علم المنطق وهو يختص ببيان القواعد التى ينبغي على الفرد إتباعها لكي يكون تفكيره صحيحاً .
    ب) قيمة الخير : ويدرسها علم الأخلاق وهو يختص ببيان القواعد التى ينبغي على إتباعها لكي تتوافق أفعاله وسلوكه مع مبادئ الخير والأخلاق الطيبة .
    ج) قيمة الجمال : ويدرسها علم الجمال وهو يبحث فى القواعد والمعايير التى يجب توافرها فى أي عمل نطلق عليه صفة (الجمال) .
    المباحث الفرعية:
    فلسفة الدين : هدفها كشف حقيقة الإيمان وتدعيمه بالأدلة بدون الاعتماد على دين معين .
    فلسفة القانون : وتبحث فى الأسس العامة للقانون وارتباطه بالأخلاق وفكرة العدالة والحرية بدون النظر إلى قانون دولة معينة.
    فلسفة التاريخ : وهدفها كشف القوانين العامة للأحداث التاريخية ومعرفة الحقيقة الكلية الكامنة وراء الأحداث .

    الفصل الثانى
    ارتباط الفلسفة بالإنسان والمجتمع وظروف العصر
    * أهمية الفلسفة بالنسبة للفرد
    * إثارة وتعميق الوعي الفردي :
    الفلسفة تثير الوعي لدى الفرد وتجعله يتعقل حياته ، فالوعي الفلسفي لنا عن مضمون الحياة ، ويوضح للفرد مكانته ويبرز له أهدافه من الحياة ويدفعه لتطوير حياته .
    * الارتفاع بالمستوى العقل وحل المشكلات :
    الفلسفة تنمى عقل الفرد وترفع مستواه العقل بالاعتماد على التفكير العقلي المجرد والأدلة المنطقية لأن دراسة وجهات نظر الفلاسفة يستفيد من ذلك فى حل مشكلاته الخاصة بطريقة صحيحة .
    * تأكيد الإيمان والثقة بالله :
    تعمل الفلسفة على بث الثقة فى نفس الإنسان وتأكيد إيمانه بالله والدين على أساس من الاقتناع العقل والأدلة المنطقية والبراهين العقلية على وجود الله سبحانه وتعالى مما يجعل الإيمان بالله قائماً على أسس برهنية عقلية.
    ارتباط الفلسفة بتقدم المجتمع
    * الارتقاء بالمجتمع ككل :
    كل نضج عقلي يعود على الفرد من دراسته للفلسفة هو فى نفس الوقت نضج ورقى للمجتمع الذى يعيش فيه والاستفادة منه فى تنظيم شئون الحياة .
    * كشف مشكلات المجتمع :
    الفلسفة تكشف مشكلات المجتمع بصورة دقيقة وتحللها للوصول إلى أسبابها البعيدة ووضع العلاج لها ، وهذا ما فعله غالبية الفلاسفة فى مختلف العصور مثل :
    أ) سقراط : استطاع بعقليته الفلسفية التحليلية الناقدة ، أن يتصدى للفساد الذى انتشر فى مجتمعه اليونانى على يد (السوفسطائيين) ، وأن يعيد الثقة إلى نفوس شباب أثينا .
    ب) الغزالي : عالج انحرافات عصره وعمل على نشر الدعوة إلى غرس الإيمان بين الشباب وحفزهم على التمسك بأصول الدين .
    ج) جون ستيوارت ميل : ساهم فى تطوير إنجلترا اقتصادياً وسياسياً فى القرن 19 من خلال نظرياته الفلسفية عن الحرية والمنفعة العامة .
    * تحديد الإطار الفكري للمجتمع :
    لكل مجتمع إطار فكرى ومبادئ نظرية يقوم عليها السلوك والعمل الوطني ، وهى مبادئ تختلف من مجتمع لآخر حسب ظروف كل مجتمع ومن خلاله يمكن تفسير سلوك الأفراد فى النشاط الإقتصادى والسياسي . ومهمة الفلسفة هي استخلاص هذا الجانب النظري وتلك الأسس النظرية للحياة العملية فى المجتمع بواسطة المنهج الفلسفي التحليلي .

    * الفلسفة والدعوة للسلام العالمي
    * الحرب العالمية والحاجة للسلام : بعد الحرب العالمية الثانية أصبح العالم مهدداً بحرب عالمية نووية مدمرة فبدأ العالم يبحث عن سبل تحقيق السلام وهذا هو دور الفلاسفة تسخير فلسفاتهم للدعوة للسلام العالمي على أساس أن الفيلسوف يمثل ( ضمير العصر ) الذى يعيش فيه والذى يجب أن يساهم فى إقرار السلام .
    مثال :
    كانط : دعا فى القرن 18 فى كتابه " مشروع للسلام الدائم " إلى إقامة ما يشبه هيئة أمم متحدة للتعاون وحل المشكلات سلمياً والتأكيد على الحرية والطمأنينة بين الشعوب وقد تحقق كثير من تلك الآمال فى القرن العشرين .
    كارل ياسبرز : وضح من الناحية الفلسفية خطر القنبلة الذرية التى تهدد وجود وحرية الفرد وتولد الخوف والقلق الدائم ودعا إلى توحيد الجهود للحد من هذا الخطر .
    برتراند راسل : وضح الخطر النفسي والاجتماعي للتهديد بالقنبلة الذرية ، ورأى أن السلام العالمي لن يتحقق إلا بحرية الشعوب ، وندد برغبة أمريكا فى السيطرة على العالم وهاجم سياسة بلاده الاستعمارية وأقام محكمة رمزية للسلام العالمي حاكم فيها مجرمي الحرب .
    جان بول سارتر : ربط بين الدعوة للسلام بفلسفته وبين الحرية الفردية لأن السلام هو الحرية وهاجم سياسة بلاده الاستعمارية فى الجزائر مما أجبرها على منحها الاستقلال .
    الفارابي : أول فيلسوف عربي إسلامي تأثر بالمدينة الفاضلة عند أفلاطون ونادى بالتعاون التام والانسجام بين أفراد المجتمع معتمداً على قوله تعالى " إن أكرمكم عند الله اتقاكم "

    1- التفكير هو مجموعة العمليات العقلية الراقية التى يقوم بها الإنسان مستهدفاً حل مشكلة ما أو تفسير موقف غامض .
    2- الأساليب هي الطرق المختلفة التى يعبر بها الإنسان عن تفكيره .
    3- تتعدد أساليب التفكير الإنساني وتنقسم إلى أربعة أنواع أساسية هي :
    (أسلوب خرافي ، أسلوب ديني ، أسلوب علمي ) .
    4- الأسلوب الخرافي : هو أسلوب ساذج يكتفي بتعليلات غيبية غير منطقية .
    5- الأسلوب الدينى : هو أسلوب يربط أي ظاهرة بقدرة الله التى تفوق قدرة الإنسان .
    6- الأسلوب الفلسفي : هو أسلوب يعتمد على التأمل العقل والتفكير الشامل والتفسير الكلى .
    7- الأسلوب العلمي : هو أسلوب يستخدم الحواس والأجهزة المختلفة ويجرى التجارب العملية لاكتشاف الأسباب المباشرة .
    8- الفلسفة هي علم المعرفة الكلية لأنها تهتم بكل ما يثيره العقل البشرى من مشاكل كلية تنصب على الوجود كله . وهى مطلوبة لذاتها باعتبار أن طلب المعرفة أشرف ما يسعى إليه الإنسان .
    9- الفلسفة هي علم المبادئ الأولى لكل ظواهر الوجود ، فالفيلسوف يستخدم التأمل العقل مستهدفاً إدراك المبادئ الأولى والعلل البعيدة التى هي بطبيعتها عقلية مجردة .
    10- مبحث الوجود : يدرس الوجود ككل ويبحث فى خصائصه الأساسية العامة ويحاول كشف القوانين الكلية التى تفسر حقيقة الوجود .
    11- مبحث المعرفة : يدور حول إمكانية معرفة هذا الوجود ووسائل إدراكه والعلم به .
    12- مبحث القيم : يدرس المثل العليا ويكشف عن ماهيات القيم المطلقة التى يسعى الجميع لتحقيقها .
    13- موضوع الفلسفة كلى معنوي مجرد ، وموضوع العلم جزئي حسي مادي .
    14- هدف الفلسفة البحث عن العلل البعيدة ، وهدف العلم البحث عن العلل القريبة .
    15- منهج الفلسفة عقلي تأملي تحليلي ، ومنهج العلم استقرائي تجريبي .
    16- الفلسفة تتسم بالذاتية ، والعلم يتسم بالموضوعية .
    17- تثير الفلسفة الوعي عند الفرد وتجعله يتعقل حياته .
    18- تعمل الفلسفة على تنمية تفكير الفرد والارتفاع بمستواه العقلي . أكثر من العلوم والمعارف البشرية الأخرى ، وذلك لأنها تعتمد على التفكير العقل المجرد والاستعانة بالأدلة المنطقية التى يحتاج إليها الفرد لتدعيم وجهة نظره الخاصة فى الحياة .
    19- تسعى الفلسفة إلى بث الثقة فى نفس الإنسان وتأكيد إيمانه بالله والدين على أساس من الاقتناع العقلي .
    20- من أمثلة الفلاسفة فى الدعوة للسلام العالمي الفيلسوف (كانط) الألماني ، والفيلسوف (كارل ياسبرز) ، والفيلسوف (برتراند راسل) البريطاني ، والفيلسوف (جان بول سارتر) الفرنسي .
    -----------------
    الباب الثانى
    الإنسان ومشكلة الشك واليقين
    الفصل الأول
    خصائص الشك وعلاقته باليقين وأنواعه
    مشكلة الشك واليقين

    * الشك :
    هو التردد بين النقيضين بلا ترجيح لأحدهما على الآخر عند الشك – أو هو : ما استوى طرفاه – أو هو : الوقوف بين الشيئيين لا يميل القلب لأحدهما .
    - خصائصه :
    1- التوقف عن إصدار الأحكام سواء بالقبول أو الرفض . 2- عدم القدرة على الاختيار بين النقيضين .
    3- الشك تعبير عن الحرية الذاتية للفرد . 4- الشك موقف عقلي واع واتجاه فلسفي .
    * اليقين :
    هو الإقرار بصحة موقف والتأكد من صواب الأدلة المدعمة له دون غيره .
    خصائصه :
    1- الانحياز الواضح والصريح لأحد طرفي المشكلة وترجيحه له دون غيره .
    2- القدرة على الاختيار وعلى إثبات صحة أحد النقيضين .
    أنواع الشك
    * الشك المذهبي :
    1- مذهبي : يتخذه صاحبه مذهباً فى تفكيره وحياته .
    2- دائم : لأن صاحبه يظل معتنقاً له عن اقتناع بصحته دون التفكير فى تغييره .
    3- هدف فى ذاته : أي غاية وليس وسيلة .
    4- يؤدى للشك : لا يؤدى إلى نتيجة جديدة .
    5- هدام سلبي : يتصف بالهدم فقط دون البناء .
    * الشك المنهجي :
    1- منهجي : يتخذه صاحبه منهجاً فى تفكيره .
    2- مؤقت : يكون استخدامه مؤقتاً لحين تحقيق أهدافه المرجوة منه .
    3- وسيلة : لتحقيق أهداف أبعد منه وأعلى .
    4- يؤدى إلى اليقين : أي يحقق نتيجة جديدة .
    5- بناء وإيجابي : نافع للفرد والمجتمع معاً .
    الفصل الثانى
    الشك المذهبي والانهيار الحضاري
    مظاهر ارتباط الشك المذهبي بتفكك وانهيار المجتمع
    عندما اكتمل وتزدهر وتنضج حضارة اى مجتمع سرعان ما تبدأ مرحلة الشيخوخة والانهيار حيث تنتشر الأفكار التشاؤمية وتتدهور الأخلاق ويختفي الفكر الابداعى ويحل محلة التقليد والاقتباس وفى ظل هذة الظروف عادة ما يظهر الشك المذهبي الذى يعتبر علامة على الانهيار الحضاري .
    * الشك المذهبي ( الشك السوفسطائى ):
    ظهر عند اليونان على ايدى السوفسطائين وكانت كلمة سوفسطائى تعنى المعلم او معلم الخاطبة وكان معنى مشرفا لصحابها ثم تدنى هذا المعنى وأصبح محتقرا فى عهد سقراط حتى انه أصبح وصمة عار تلحق بصاحبها لأنهم غيروا من وظيفتهم الأصلية ومارسوا الألاعيب اللغوية والمغالطات ولمنطقية وجعلوا من الحق باطلا ومن الباطل حقا واستغلوا قدرتهم لتبرئة المتهمين من أمام المحاكم وانشروا فى اليونان يمارسون هذة الألاعيب مقابل أجور عالية وقد أدى هذة الى انتشار موجه من الشك بين أبناء اليونان مبادئ وأهداف الشك السوفسطائى :

    * مبادئ وأهداف الشك السوفسطائى :
    مبادئ الشك السوفسطائى :
    1ـ الحواس وسيلة المعرفة وليس العقل
    2ـ الاعتماد على مبدأ التناقض بإثبات صدق القضايا المتناقضة فى ان واحد
    أهداف الشك السوفسطائى :
    1ـ الكسب المادي بتبرئة المتهمين فى المحاك
    2ـ التسلية والسخرية والمهارة لإثبات عجز العقل البشرى عن إدراك الحقيقة
    * بروتاجوراس
    1- الشك فى الدين : رفض الدين السائد فى عصره وألف كتابا عن الآلهة فيقول ( لا أستطيع ان اعرف ان كانت الآلهة موجودة او غير موجود وعلى اى صورة هي لان هناك أمور كثيرة تعوق هذا العلم من غموض الموضع الى قصر الحياة الإنسانية لذلك اتهم بالإلحاد وحكم علية بالإعدام واحرق كتابة فى الأسواق .
    2ـ الشك فى المعرفة :
    أ) شك فى المعرفة الإنسانية واعتبرها غير يقينية فيقول الإنسان مقياس كل شئ فهو مقياس ان الأشياء الموجودة وان الأشياء الغير موجودة إذن لن تكون هناك حقيقة واحدة مطلقة معيار للصواب او الخطأ لان الحواس هي مصدر المعرفة .
    ب) المعرفة الإنسانية إذن فردية متغيرة فلا توجد حقائق ثابتة يقينية ونتيجة لذلك لصبح الشك هو السمة السائدة فى الحياة والمعرفة الإنسانية بوجة عام .
    * سقراط وتصديه للرد على السوفسطائين:
    1- حارب دعوه السوفسطائين وعلمهم الفاسد وتصدى للرد على مغالطهم بمنهج الجدل ليثبت ان حججهم باطلة ومتناقضة عند تحليلها فى ضوء العقل السليم .
    2- ينقسم النهج السقراطى الى :
    أ) التهكم : ولقد نشأ من اكتشاف سقراط لجهل الآخرين والسخرية تعبر عن موقف سقراط من الجهل وكان لا يفرض على محاورية رأيا بل كان يبحث معهم عن الحقيقة .
    ب) التوليد : ويعنى توليد الأفكار من العقول عن طريق تحليل الألفاظ وردها الى معانيها الحقيقة دون مغالطة
    3- المعرفة : العقل الانسانى وهو وسيلة الإدراك الصحيح للحقيقة وليست الحواس .
    الفصل الثالث
    الشك المنهجي " البناء الحضاري "
    ارتبط بناء الحضارات دائما باليقين العقل وهذا ما وجدناه فى حضارات الشرق القديم حيث قامت على العقل وكذلك الحضارة اليونانية ثم الإسلامية التى قامت لدعم اليقين العقلي وكذلك الحضارة الأوربية التى بدأت بالبحث عن اليقين أولا لتؤسس علية حضاراتها المرتقبة والوصول لليقين يتطلب نوعا من الشك المنهجي المؤقت الذى يعتبر وسيلة لليقين والبناء الحضاري .
    * الفيلسوف الأمام أبو حامد الغزالي :
    أهداف الشك: التمسك بالحق دائما والسعي لإدراك الحقيقة اليقينية لان السعي نحو اليقين امر فطرى فى الإنسان .
    أسباب الشك : بدأ الشك حين نظر الى أمور الحياة نظر تحليلية عميقة باحثا عن مبادئها الأولى
    وحين وجد ان الناس تولد على دين إبائهم فأراد ان يكون إيمانه بالإسلام قائما على اقتناع ذاتي دون الوراثة
    مجالات الشك :
    1- الشك فى الحواس : شك فى الحواس لان المحسوسات مليئة بالمغالطات والأخطاء المنافية لليقين فمثلا الكوكب حين تنظر إليه فى السماء فنراه فى حجكم الدينار بينما الأدلة العملية تثبت انه اكبر من الأرض .
    2- شك فى العقل : شك فى أوليات العقل بالرغم من انها بسيطة على لسان الحواس التى جعلها تخاطبة فقد يظهر بعد فترة من الزمن قوه أعلى وابعد من العقل تثبت خطأ الثقة فى العقل وأولياته
    3- الشك فى الحياة الشعورية عامة : امتد شك الغزالي الى الحية الشعورية للإنسان فمن يدرى من الناس ان حياتنا كلها قد نراه هو حقيقة واقعية ثم نستيقظ بعد ذلك ونعلم حينئذ ان ما نغشاه فى المنام وهما
    * الفيلسوف ديكارت :
    أهداف الشك : يؤكد ديكارت يؤكد ديكارت فى كتابه مقال عن المنهج كيف ان هذة الشك منهجى مؤقت وانه ليس الشك المذهبي الذى يستخدم فى التخريب والهدم
    أسباب الشك : أكد ديكارت فى مؤلفاته ضرورة ان يشك الإنسان فى مختلف الحقائق التى يعرفها ولو مرة واحدة فى حياته لكي يصل الى اليقين لان غالبية ما نعرفة ليس يقينا تماما وإنما أخذناه على علاته دون نقد ويجب ان نختبر هذة المعارف لكي نؤسسها على اليقين
    مجالات الشك :
    1- الشك فى الحواس : ان الحواس كثيرا ما تخدعنا لذلك فمن الحكمة ان لا نطمئن كل الاطمئنان الى من خدعونا ولو مرة واحدة
    2- الشك فى الحياة الشعورية : يؤكد البعض ان هناك أشياء حسية لا يمكن الشك فيها مثل هزة رأسي وتحريك يدي لذلك يرد ديكارت أننا نفعل ذلك فى الحلم أيضا ونكتشف فى اليقظة انها أوهام فمن يدريني اننى الان قد أكون فى حلم طويل ويمثل وهما اظنة الحقيقة .
    3- الشك فى العقل : أكد ان اليقين موجود فى الاستدلالات العقلية لانا تستمد قوتها اليقينية من بداهة العقل قد يخطئ أحيانا فيها لذلك افترض بطريقة ميتافيزيقية وجود شيطان ماكر خبيث يضلل العقل طوال الحياة فيصور لنا الحق باطلا حقا لذلك رفض المعرفة العقلية .
    الانتقال من الشك الى اليقين
    * الغزالي :
    1 ـ اليقين الأول : المجاهدة الصوفية وتوهج النور الالهى فى القلب :
    سارع الغزالي الى الاعتكاف والزهد فى الحياة وظل يمارس مجاهدات الصوفية طوال مدة اعتكافة حتى وصل الى مرحلة عليا من الكشف ساعدته على ان يقذف الله تعالى فى قلبة نور اليقين .
    2- اليقين الثانى : الحدس القلبي للحقائق اليقينية : النور الالهى يساعد القلب على حدس الحقائق اليقينية التى تعجز الحواس والعقل عن إدراكها و لا يدركها الا من تصوف .
    3- اليقين الثالث : وجود العالم الخارجى : إذا كان الله كاملاً فهو الذى غرس فى نفوسنا فكرة الكمال لذلك فالله صادق لأن الكذب نقص ، والصدق الإلهي سيضمن صحة وجود العالم الخارجي الذى خلقه الله ، الصدق الإلهى سيمنع الشيطان الماكر من خداع عقلى وسيجعلني مطمئناً لصحة إدراكي لهذا العالم بما فيه وتصبح حقائقه يقينية أمام عقلي .
    ملاحظات
    1- تعتبر مشكلة الشك واليقين من ضمن المشكلات الأساسية فى موضوع (إمكان المعرفة وحدودها) .
    وتدور حول مدى إمكان قيام معرفة عندنا بالعالم الخارجى .
    2- خصائص الشك :
    أ) توقف الشخص الشاك عن إصدار أحكامه .
    ب) قدرة الشخص الشاك على الاختيار .
    ج) الشك تعبير عن الحرية الذاتية للفرد .
    د) الشك ليس جهلاً .
    3- اليقين هو الإقرار بصحة موقف معين ، والتأكد من صواب الأدلة الداعمة لهذا الموقف دون غيره من المواقف الآخرى .

    4- خصائص اليقين:
    أ) انحياز واضح وصريح لأحد مواقف او إطراف المشكلة
    ب) القدرة على اختيار وعلى إثبات احد النقيضين
    5- أنواع الشك ( الشك مذهبي وشك منهجي )
    6- خصائص الشك المذهبي مذهبي دائم هدف فى ذاته يؤدى الى الشك هدام
    7- خصائص الشك المنهجي منهجي ومؤقت وسيلة يؤدى الى اليقين بناء
    8- مبادئ الشك السوفسطائى :
    أ) اعتبار الحواس وسيلة المعرفة وليس العقل
    ب) الاعتماد على مبدأ التناقض
    9- شك بروتاجوراس فى الدين والمعرفة
    10- تصدى سقراط للسفسطائيين وقد استخدم فى هذا الشأن نفس سلاح السوفسطائين وهو الجدل وذلك باستخدام المنهج السقراطى التهكم والتوليد
    11- أكد الغزالي ان هدفه كان دائما التمسك بالحق والسعي لإدراك الحقائق اليقينية مهما كلفة ذلك من جهد لان السعي نحو اليقين فطرى عند الإنسان
    12- مجالات الشك عند الغزالي :
    أ) الشك فى الحواس
    ب) الشك فى العقل
    ج) الشك فى الحياة الشعورية
    13- مر الغزالي فى طريقة الى اليقين بالخطوات التالية
    أ) المجاهدة الصوفية وتوهج النور الالهى فى القلب
    ب) الحدس القلبي للحقائق اليقينية
    ج) عودته الثقة واليقين فيما كان موضع شك سابق
    14- أكد ديكارت فى مؤلفاته ضرورة ان يشك الإنسان فى مختلف الحقائق التى يعرفها ولو مرة واحدة فى حياته
    15- مجالات الشك وطريقة عند ديكارت الجانب السلبي :
    أ) الشك فى الحواس
    ب) الشك فى الحياة الشعورية
    ج) الشك فى العقل 16- توصل ديكارت الى إثبات ثلاث حقائق يقينية متدرجة هي أ) إثبات وجود النفس ب) إثبات وجود الله ج) إثبات وجود العالم
    ----------------------------
    الباب الثالث
    الإنسان ومشكلة الحرية من المنظور الدينى الإسلامي
    الفصل الأول
    مذاهب الجبرية والحرية عند المتكلمين
    ظروف نشأة الفرق الإسلامية
    ظهرت هذه الحركة يغلب عليها الطابع الدينى لأنها ارتبطت بمناقشة ما جاء به الدين الجديد من مبادئ وتعاليم ، وما يتضمنه القرآن الكريم من قضايا وموضوعات لم يكن للعرب علم بها ، لذلك وجهوا جهدهم العقلي لدراستها ولقد تمثلت فى حركتين :
    * تأسيس علم أصول الفقه ونشأة المذاهب الفقهية :
    أول حركة فكرية دينية ظهرت فى الإسلام بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم ولقد استخدم المسلمون النظر العقلي للاجتهاد فى شئون الدين واستنباط الأحكام الفقهية للأحداث التى لم يرد ذكرها فى القرآن الكريم أو السنة وذلك قياساً على أحداث أخرى مشابهة لها أو قواعد كلية وردت فى القرآن أو السنة وتميزت بأنها إسلامية خالصة ، ولقد أدى الاجتهاد العقلي فى الرأي إلي تدعيم علم أصول الفقه وإلي نشأة المذاهب الفقهية (أبو حنيفة – مالك – الشافعي – ابن حنبل ) .
    * تأسيس علم الكلام ونشأة الفرق الإسلامية :
    ظهرت في بدء الحياة العقلية للمسلمين وفي حضن الدين الإسلامي لمعالجة المشكلات العقلية والدينية التى واجهتهم عن مناقشة شئون الدين الإسلامي وأيضاً للدفاع عن الإسلام ضد مهاجميه مستخدمين الأدلة العقلية على أساس : الإسلام فى جوهره دين عقلي وتمثل اتجاهاً فلسفياً خالصاً لم تدخله أي مؤثرات أجنبية إلا فى أواخر عهدها.
    الفرق الإسلامية :
    * الجهمية :
    مؤسسها : جهم بن صفوان وهو من أكبر المتشددين للجبرية .
    حرية الإرادة الإنسانية : نفى عن الإنسان حرية الإرادة واختيار الأفعال ( الإنسان لا يقدر على شئ ولا يوصف بالاستطاعة وإنما هو مجبور على الأفعال لا قدرة له ولا إرادة ولا اختيار ) ، وتنسب الأفعال إلى الإنسان مجازاً كما تنسب إلى الجمادات . كما يقال أثمرت الشجرة وجرى الماء وتحرك الحجر ... إلخ .
    والله وحده هو الذى يوصف بأنه قادر وموجود وفاعل وخالق ومحى ومميت وقرر أن الثواب والعقاب جبر وأن التكليف جبر ، والإيمان والكفر جبر ، فالله تعالى خلق المؤمنين مؤمنين ولكافرين كافرين .
    خلق الأفعال : الله الخالق الوحيد للأفعال مثل ما يخلق فى سائر الجمادات وتنسب إلى الإنسان مجازاً كما تنسب إلى الجمادات ( أثمرت الشجرة ) .
    أكد الجهمية أن الله موجود وقادر وفاعل ومحيي ومميت وهي صفات يختص بها الله وحده .
    الثواب والعقاب : جبر من الله مثل الأفعال الجبرية والتكليف جبر أيضاً والإيمان والكفر جبر ، فكل شئ فى الوجود مقدر أزلاً ونحن فقط منفذون لمشيئة الله " الله خلق المؤمنين مؤمنين والكافرين كافرين " .
    المبررات والأدلة : ارتكز جهم فى موقفه إلي تأويل معانى آيات القرآن ليثبت أن حرية إرادة الإنسان تعنى حرية خلقه للأفعال – وحيث أن الله تعالى هو الخالق الوحيد لكل ما فى الوجود – لذلك يصبح حرية الإرادة مافية لوحدانية الله وتؤدى إلي الشرك به تعالي .
    * المعتزلة :
    مؤسسها : واصل بن عطاء الذي اختلف مع الحسن البصري فى مسألة مرتكبي الكبيرة .
    حرية الإرادة الإنسانية : الله كامل لذلك يوصف بالعدل لأن الظلم يتعارض مع الكمال وهذا يعني أن الله حين يصدر التكليفات للعباد يعطيهم فى نفس الوقت القدرة التى تساعدهم على تنفيذ هذه الأوامر وتلك التكليفات ، وهذه القدرة وتلك الاستطاعة تعنى أن الإنسان حر مخير وليس مجبراً مسيراً . فإن نفذ الأوامر والتكليفات استحق العقاب فى النار .
    خلق الأفعال: الإنسان خالق أفعاله لأنه حر ولو انعدمت هذه القدرة وتلك الحرية لسقطت التكليفات ، أن الله عندما خلق العبد خلق فيه هذه القدرة المحدودة لخلق أفعال لتساعده على تنفيذ التكليفات والأوامر الإلهية ولكي يكون الله عادلاً فى الآخرة عندما يثيب المطيع ويعاقب العاصي .
    الثواب والعقاب : الإنسان حر مخير فإن نفذ الأوامر والتكليفات استحق دخول الجنة وإن لم ينفذها استحق العقاب فى النار .
    المبررات والأدلة : ارتكزت هذه الفرقة على العقل فى تفسير أمور الدين وفهم آيات القرآن ، وكذلك فى تناولهم لمشكلة حرية الإرادة الإنسانية ، وقدرة الفرد على خلق أفعاله . وقد اتخذ واصل موقف الدعوة إلى حرية الإرادة الإنسانية . فى مقابل موقف " جهم " وكان أكثر منه عقلانية .
    * الأشاعرة :
    مؤسسها : أبو الحسن الأشعرى وهو من أكفأ المدافعين عن أهل السنة .
    حرية الإرادة الإنسانية : انتقد الأشعري موقف الفرق السابقة .
    أ) الجبرية : عاب عليهم سلب العبد كل حرية ممكنة لأنه يسقط التكليفات والجزاءات ، وميزتهم أنهم جعلوا الله وحده خالق كل شئ منعاً للشرك به .
    ب) المعتزلة : عاب عليهم أن العبد يخلق أفعاله بإرادته فيصبح خالقا مثل الله وهذا شرك بالله ، وميزتهم أن حرية العبد تبرر نزول التكليفات من الله والثواب والعقاب فى الآخرة .
    حرية الإرادة وخلق الأفعال : وتتمثل فى نظرية الكسب : وتعنى الاقتران أو التلازم بين إرادة العبد ورغبته من جهة وخلق الله لأفعال هذا العبد من جهة أخرى ، حيث يصبح الفعل مكتسباً من العبد حسب إرادته ونيته دون أن يكون خالقاً له .
    الثواب والعقاب : الله خلق كل أفعال العباد حسب رغبة العبد وإن لم يرغب فإن الله لا يخلق له الفعل ورغبة العبد ونيته تؤكد حرية العبد فى الاختيار لذلك يتحمل الفرد مسئولية أفعاله وما يترتب عليها من عدالة الله فى إثابة المطيع وعقاب العاصي .
    المبررات والأدلة : تنازع الفرق الإسلامية وتطرف مواقفها حتى كفر بعضهم البعض مثل الشيعة والخوارج والمرجئة والجهمية والمعتزلة مما أدى إلى تشتت المسلمين وفقد الثقة فيهم ، الأمر الذى جعل الأشعري يتجه إلى الوسطية لكي يوحد فكر المسلمين .
    الفصل الثاني
    مذاهب الحرية عند الفلاسفة والصوفية والمصلحين
    الحرية من وجهة نظر الفلاسفة ( ابن رشد )
    * العوامل التى شكلت فكره :
    ولد بقرطبة بالأندلس ونشأ فى بيئة دينية وتولى منصب : قاضي القضاة وتعمق فى دراسة علم الكلام والفلسفة الإسلامية واليونانية القديمة ولقب بالشارح الأكبر ؛ لأنه تخصص فى شرح فلسفة أرسطو بالعربية ، وأهم مسألة فى فلسفته هى التوفيق بين الدين والفلسفة .
    * هجوم الغزالي على الفلسفة ودفاع ابن رشد عنها :
    تكفيره لكل الفلاسفة المسلمين الذين تأثروا بالفلسفة فى كتابه " تهافت الفلاسفة " والذى أساء لسمعة الفلسفة وأعلى من شأن الدين والتصوف .
    دافع ابن رشد عن الفلسفة محاولاً أن يرفع مكانتها بوصفها نظراً عقلياً راقياً لا يتعارض مع تعاليم الإسلام فرد على الغزالي فى كتاب " تهافت التهافت " وأصبح بذلك من أكبر المدافعين عن الفلسفة .
    تعتبر أهم مسألة تدور فى فلسفته هى عملية التوفيق بين الدين والفلسفة فألف كتابه : فصل المقال فيما بين الحكمة (الفلسفة) والشريعة (الدين) من الاتصال وضح ابن رشد أن هدف كل من الفلسفة والدين الوصول للحقيقة (الله) والدين الإسلامي حث المسلمين على التفكير وتعقل أمور الحياة والوجود وهو نفسه ما تسعى إلى الفلسفة ، فلا تعارض بينهما إطلاقاً .
    * الموقف تجاه مشكلة الحرية :
    نقد آراء المتكلمين فى مشكلة الحرية :
    نقد جبرية جهم وحرية المعتزلة :
    أ) نقد جبرية جهم ابن صفوان : يرفض رأي الجهمية لأن الإنسان سيصبح مجبوراً على الأفعال ، ومن ثم تسقط عنه المسئولية وأوامر التكليف ويتشابه فى ذلك مع الجمادات وهذا ليس صحيحاً .
    ب) نقد حرية واصل ابن عطاء : يرفض رأي المعتزلة لأنه يعنى وجود أفعال تتم على غير مشيئة الله وإرادته ويعنى وجود خالق للأفعال غير الله وهذا غير صحيح .
    ج) نقد التوسط الأشعرى : أكد ابن رشد فشل الأشعري فى محاولة التوفيق بنظريته الكسب ، لأن الوسط هنا ليس له وجود فى الحقيقة لأن الفرق بين إرادتى وتحريك يدى لا يعنى أن الله خلق لي الفعل ، ومادام الله خلق لي الفعل فإن مسئوليتي لا تكون كاملة ، ويؤكد ابن رشد أن المسئولية على الإنسان يجب أن تكون كاملة .
    * وجهة نظر ابن رشد التوفيقية فى الحرية :
    اتخذ لنفسه ابن رشد وسطاً لحل مشكلة يتسم بالعقلانية كالآتى :
    1- ميز ابن رشد بين عالمين أساسيين فى هذا الوجود وهما عالم الإرادة الداخلية للإنسان وعالم الأسباب الخارجية فى الطبيعة .
    2- قرر ابن رشد أن عالم الإرادة الداخلية للإنسان متروك له يختار فيه ما يشاء من أفعال ولكن فى حدود الأسباب التى قدرها الله تعالى على العالم الخارجى ، أما العالم الخارجي فيرجع لمشيئة الله والتى تعرف باسم القدر والتى تسير وفق نظام محدد ومحكم حسب إرادة الله .
    3- يربط ابن رشد بين العالمين حيث أن أفعالنا وإرادتنا لا توجد ولا تتم إلا بتوافقها مع الأسباب المقدرة خارجياً على العالم والتى قدرها لله وإن ارتباط العالمين معاً يحقق الإرادة الإنسانية بدون تعارض مع مفهوم القدر الإلهى .
    الحرية من وجهة نظر المصلحين فى العصر الحديث (محمد عبده)
    * الظروف التى شكلت فكر الإمام محمد عبده :
    1- ظروف عصر ونشأة محمد عبده : فى القرن 19م حيث كان العالم الإسلامي يعانى من الآتى :
    أ) تدهور مستمر فى كل مجالات الحياة فى مصر .
    ب) تخلف الدول الإسلامية فى الشرق .
    ج) إصابة الحياة الدينية الإسلامية بالجمود فتحول الدين إلى شروح آلية لفكر القدماء .
    2- نشأة محمد عبده وكفاحه (الأزهر الشريف) نشأ وعاش فى مصر وتعلم فى الأزهر وشارك فى الثورة العرابية وكان أزهرياً ثائراً ولذلك نفى ثلاث سنوات فى باريس وبيروت وتعرف خلالها بجمال الدين الأفغانى .
    3- الأفغاني والدعوة إلى اليقظة الإسلامية :
    أ) اشتهر جمال الدين الأفغاني بانتقاله بين الدول الإسلامية لنشر دعوته إلى اليقظة الجديدة للمسلمين معتمداً على إثارة الوعي الديني لدي قيادات المسلمين ودعا إلى إنشاء الجامعة الإسلامية لتكون أساساً لتجديد قوة المسلمين وحفزهم على الثورة على الظلم ومكافحة الاستبداد ومحاربة الفساد فى حياة الفرد والمجتمع .
    ب) تعرف الشيخ محمد عبده بجمال الدين الأفغاني وتأثر بآرائه الثورية واتجاهاته الإصلاحية للنهوض بالمسلمين وتجديد الفكر الديني وتطوير المجتمع ، وأصدر فى باريس بالتعاون معه مجلة ( العروة الوثقي ) وعاد إلى مصر بعد أن احتلها الإنجليز فاهتم بإصلاح التعليم الديني والأزهر ودعا إلى الثورة على الاستعمار والظلم .
    * المدراس التى تأثرت بفكر الإمام محمد عبده :
    كان لجهود محمد عبده ودعوته الإصلاحية التحررية للنهوض بالمجتمع المصري أن أثرت بقوة وعمق فى فكر تلاميذه وأتباعه فانتشرت المدارس الإصلاحية وكان أهمها المدرسة :
    أ) السياسة لسعد زغلول ب) الاجتماعية لقاسم أمين .
    ج) الدينية لمصطفى المراغي د) الفلسفية لمصطفى عبد الرازق
    * وجهة نظر الإمام محمد عبده فى الحرية :
    1) الإنسان حر بشهادة العقل والشريعة : الإنسان حر ، والدليل على ذلك أن الإنسان يختار أفعاله ويزن نتائجها بعقله ويقدرها بإرادته ، والشريعة الإسلامية قامت على مبدأ حرية الإنسان والدليل على ذلك تكليف الله لعباده وتحمل الإنسان المسئولية ، وهناك آيات قرآنية تدل على ذلك ( كل نفس بما كسبت رهينة ) و( ومن عمل صالحاً فلنسفه ومن أساء فعليها وما ربك بظلام للعبيد ) .
    2) حرية الإنسان ليست مطلقة : حرية الإنسان محدودة ومتناهية وذلك بشهادة العقل أيضاً لأن هناك قوة أخرى تحد من حريتنا وتعوق تنفيذ إرادتنا لأن اللامتناهي للحرية يتحقق فى الذات الإلهية فقط .
    3) حرية الإنسان ليست شركاً بالله : كان الجهميون والأشاعرة يعتبرون أن حرية الإنسان فى خلق أفعاله بإرادته شرك بالله ، قرر محمد عبده بأن هذا ليس شركاً بالله لأن الشرك بالله فى نظره هو الاعتقاد بوجود قوة أخرى تفوق قدرة الله وهذا غير متحقق فى حالة العبد فى خلق أفعاله المحدودة .
    4) القضاء والقدر معناه أسبقية العلم الإلهي : حرية الإرادة الإنسانية لا تتعارض مع القضاء الذي لا يعني الجبر والقهر فى نظر محمد عبده ؛ لأن الله يعلم بما سيقع من الإنسان بإرادته مسبقاً وذلك لأن كل ما يدخل فى علم الله يتحقق بالضرورة لأنه مادام قد أحاط به الله لابد وأن يكون متفقاً مع الواقع الذى لا تبديل فيه ، ومن ناحية العقل فإن الإحاطة بما سيقع لا تكون مانعة من الفعل ولا باعثة عليه .
    5) التوكل ليس جبرية واستكانة : التوكل لا يعني الجمود والقعود عن السعي والعمل وإنما يقصد به محمد عبده الثقة بالله فى السعى وفقاً للإدارة والتعقل وكان هدف الإمام من هذا استنهاض المسلمين الذين ركنوا فى عصره للخمول وترك العمل تحت شعار الدين وباسم التوكل فازداد تخلفهم عن باقي الأمم .
    ملاحظات
    1- نشأت حركة المتكلمين فى حضن الدين وحاول رجالها معالجة المشكلات العقلية والدينية التى واجهتهم عن مناقشة شئون الإسلام ، كما تصدوا للدفاع عن الإسلام ضد مهاجميه مستخدمين العقل .
    2- كان (جهنم بن صفوان ) من غلاة الجبرية, وقد نفى عن الإنسان كل قدرة على الاختيار, سلبه أي إرادة حرة.
    3 – ارتكز جهم إلى تأويل معانى بعض آيات القرآن الكريم ليثبت أن الدعوة إلى حرية الإرادة منافية لوحدانية الله وتؤدى إلى الشرك بالله تعالى.
    4 – كان من أصول فرقة الاعتزال عند واصل مبدأ العدل الإلهي, فالإقرار بأن الله تعالى عادل, يستتبع بالضرورة الإقرار أيضا أنه تعالى حيث يصدر الأوامر والتكليفات للعباد يعطيهم القدرة التي تساعدهم على تنفيذ هذه الأوامر وهذه القدرة تعنى أ، الإنسان حر مخير وليس مجبرا مسيرا.
    5 - كان من مبررات توسط الأشعري في آرائه الدينية أنه عاش العصر الذي تنازعت فيه الفرق الإسلامية, وتطرفت في مواقفها حتى كفر رجالها بعضهم بعضا.
    6 - إن الكسب عند الأشعري معناه الاقتران أو التلازم بين إرادة العبد ورغبته من جهة, وخلق الله تعالى لأفعال هذا العبد من جهة أخرى حيث يصبح الفعل مكتسبا للعبد حسب إرادته ونيته دون أن يكون خالقه.
    7 - يربط ابن رشد بين أفعالنا التي تصدر عن عالمنا الإرادي الداخلي, وبين عالم الأسباب الخارجية المقدرة سلفا فى الوجود, وأن ارتباط العالمين معا يحقق حرية الإرادة للإنسان دون تعارض مع مفهوم القدر الإلهي.
    8 – نشأ الشيخ ( محمد عبده ) في مصر وتعلم بالأزهر, وقبض عليه في ثورة عرابي ونفى إلى بيروت ثم إلى باريس, وتعرف على ( جمال الدين الأفغاني ) وتأثر بآرائه, وأصدرا مجلة ( العروة الوثقى ) .
    9 – كانت نظرية محمد عبده في الحرية تعبر بصدق عن نزعنه الفلسفية الأخلاقية وخلاصة هذه النظرية كما يلي :
    أ ) الإنسان حر بشهادة العقل والشريعة.
    ب ) حرية الإنسان ليست مطلقة.
    جـ) حرية الإنسان ليست شركا بالله.
    د ) القضاء معناه أسبقية العلم الإلهي .
    هـ ) التوكل ليس جبرية واستكانة وإنما ثقة بالله في السعي والعمل.

    الباب الرابع
    الإنسان ومشكلة الحرية من المنظور الاجتماعى الغربى
    مقدمة
    الحرية الفردية وعلاقتها بالجماعة
    - قطبا المجتمع :
    كل مجتمع إنسانى يتكون من قطبين :
    1- قطب الفرد : يتمثل فى الإنسان الفرد الذى يدرك العالم المحيط حوله منفرداً بدوافعه
    قطب الجماعة: ويتمثل فى الجماعة الاجتماعية باتجاهاتها وعاداتها وتقاليدها والضوابط الاجتماعية .
    هذا التقابل بين حرية القرد وقوى الجماعة أدى إلى الصراع يحاول فيه الفرد التمرد على الجماعة ، وينشأ أيضا التعاون وهو الصورة الغلبة، وحرية الفرد ليست حرية مطلقة بل مقيدة بمختلف وسائل الضبط الاجتماعى وهذا التعرض بين حرية الفرد وقيود الجماعة أدى إلى وجود مشكلة الحرية .
    ازدياد حدة المشكلة حديثا واختلاف المذاهب حولها:
    العصر الوسيط: كانت أوربا مجتمعا زراعيا ‘قطاعيا وكان الإقطاعيون وحدهم السادة الأحرار ومعظم الناس أجزاء وعبيد يخضعون لسيطرتهم.
    عصر النهضة ( ق15م): تحولت أوربا من الزراعة إلى الصناعة بفضل اختراع البخار واختراع ألآله ، وكان الأمل كبيرا لدى أفراد هذا المجتمع أن يحقق لهم الانقلاب الصناعي نوعا من الحرية ومكن زادت قيودهم فى المجتمع الصناعى.
    العصر المعاصر إلى ق20م: ازداد المجتمع الأوروبي تحضرا وتقدما وقيودا ففقد الإنسان بالتالي كثيرا من حريته .
    الفصل الأول
    مذاهب الجبرية
    الجبرية: تقال على السلوك إنساني وتعنى عجز الإرادة العاقلة إنسان عن الاختيار والتحكم فى سلوك وأفعال صاحبه بسبب ظروف خارجة عن إرادة الإنسان قد تعود لإرادة الله أو لظروف المجتمع والطبيعة.
    الحتمية:
    تعنى فى العالم الطبيعي: أن الظواهر الطبيعية تكون مقيدة بشروط معينة تحتم حدوثها بالضرورة وبحيث إذا توافرت هذه الشروط فإنه يمكن النتبؤ بها ( مثا إذا تعرض المعدن للحرارة فإنه ؤدى حتمع ‘لى حدوث ظاهرة التمدد للمعدن).
    الحرية: الحرية هى الإرادة الفردية التى تختار الفعل وتميزه عن رؤية وتدبر مع إمكان عدم اختيار الفعل أو القدرة على اختيار نقيضه).
    أدلة الجبرية عند الإنسان وأدله الحرية:
    الدليل الجسمى :
    أدله وجود الجبرية :
    1- وجود الدوافع الفطرية الأولية مثل الجوع /العطش.
    2-الإفعال اللاإرادية أو المنعكسة.
    3- وراثة بعض الصفات الجسمية أو الأمراض ليس للإنسان دخل فى وجودها
    أدلة وجود الحرية:
    1- هناك أعمال عضوية جسمية إرادية يمكن اختيارها والتحكم فيها مثل تحريك أعضاء الحسم.
    2- القدرة على علاج الجسم من كثير من الأمراض دون الخضوع لقيود المرض تماما.
    الدليل النفسى:
    أدلة وجود الجبرية :
    يشعر الإنسان كثيرا أنه مشطى لسلوك معين لا يكون له حرية مثل:
    1- الخوف أو الهروب المفاجئ دون تدخل إراته إلا فى حالات نادرة.
    2- سلوك الإنسان بالعجز تجاه إحداث العالم الكبير والخضوع لها.
    أدلة وجود الحرية: إننا نملك إرادة حرة تجعلنا نختار أو لا نختار ، وننسب الأفعال إلى الآخرين ونحملهم مسئولية نتائجها لأنهم مارسوها بحرية تامة.
    الدليل الاجتماعى:
    أدلة وجود الجبرية:
    1- خضوع الفرد لقيود المجتمع الذى يعيش فيه مثل ميلاده وانتسابه لطبقة معينة واكتسابه لعادات وتقاليد ودين مجتمعه تلقائيا.
    2- قد يعترض البعض بأن هناك أفرادا يثورون على تلط القيود ، وهذا دليل على الحرية، ولكنه استثناء فردى لا قاعدة عامة.
    أدلة وجود الحرية: عن وسائل الضبط الاجتماعى من عادات وتقاليد وقوانين وغيرها تحدد جزاءات معينة لكل من يخرج عن النظم الاجتماعية وإن وجود العقاب والثواب يعنى أن الإنسان حر.
    مذاهب الجبرية فى العصر الحديث ( هيوم)
    وفى العصر الحاضر (المادية الجدلية)
    البرية فى العصر الحديث ( هيوم):
    - ظروف وعوامل نشأتها:
    1- الانقلاب الصناعى : أدى إلى ظهور لرأسمالية وما نتج عنها من آلية صناعية كبيرة فأصبح الفرد عبدا للآلة وخاضعا لسيطرة الرأسمالية.
    2- اكتشاف حتمية حركة الأفلاك : وذلك بفضل "نيوتن" و " كوبرنيكوس" فى اكتشاف القوانين التى ساعدت على نقل التفسير الجبري إلى سلوك الإنسان.
    3-اكتشاف الحتمية فى عمل الحياة والكيمياء العضوية.
    4- اتساع التفسير الآلي للسلوك الإنساني :
    أ) ظهر ذلك فى دراسات "فونت" الذى أنشأ أول معمل تجريبي لعلم النفس وظهورا لمدرسة السلوكية.
    ب) ظهور نظرية التطور عند " دارون" والتى أكدت حتمية تطور النوع الانسانى فى أشكال معينة لا دخل له فى اختيارها .
    ج) اكتشاف قوانين الوراثة عند " مندل" .
    معالم الفلسفة :- كان هيوم من أشهر دعة الاتجاه التجريبى الحسى فى عصره .
    - تحليل المعرفة البشرية : كل الأفكار العقلية الكلية المجردة مصدرها : ( احساسات أو انطباعات حسية لأشياء جزئية أدركناها من العالم الخارجي) و( أفكار عقلية مجردة).
    - قانون تداعى المعاني : ترتبط الأفكار ببعضها بطريقة آلية حيث تكون وظيفة العقل هي تقبل المدركات الحسية ليكون منها المعاني ، فالأفكار تترابط بعوامل معينة تؤدى إلى تسلسل الأفكار مثل التشابه والترابط والتسلسل وغيرها مما يجعل معنى معينا يؤدى إلى معنى آخر وهكذا ، وهو ما يتشابه مع قانون الجاذبية.
    - مبدأ وحتمية الأفعال الإنسانية : لا توجد إرادة حرة تختار بل هو مجرد عادة عقلية .
    - آلية وحتمية الأفعال الإنسانية : لا توجد إرادة حرة تختار بل هي حرية مزعومة فالأفعال الإنسانية آلية وتخضع لظروف الجسم والإدراك والعالم الخارجي .
    * الجبرية فى العصر الحاضى ( المادية الجدلية) :
    ظروف وعوامل نشأتها:
    1- العوامل الاقتصادية : صاحب الانقلاب الصناعي فى أوروبا ظهور النظام الرأسمالي الذى أضر بالغالبية العظمى من العمال وأفراد الشعب.
    - تم تنفيذ هذه الأفكار عمليا فى الاتحاد السوفيتي فى يد ( لينين) بعد قيام الثورة الشيوعية 1917م.
    2- العوامل السياسية : إن القضاء على النظام الرأسمالي ومنع الأفراد من ملكية وسائل الإنتاج ونقل الملكية إلى الدولة يحتاج إلى نظام سياسي قوى لكي يفرض هذه التغيرات الجديدة، ومن هنا ارتبطت فكرة الشيوعية كنظام اقتصادي بفكرة الدكتاتورية كنظام سياسي .
    عندما قامت الثورة الشيوعية أصبحت طبقة العمال هي المسيطرة وظهر مفهوم ( البروليتاريا) أي الطبقة العاملة .
    * معالم الفلسفة :
    - التفاعل المادي أساس كل مظاهر الحياة : المادة الموجود الحقيقي وكل ما فى المجتمع مجرد انعكاس للمادة وعلى ذلك تكون الأفكار والعلوم والآداب والفنون مجرد انعكاس لعوامل اقتصادية واجتماعية فى المجتمع .
    - حتمية التطور وفقا لظروف المجتمع وحركة التاريخ .
    - الحرية الفردية تتمثل فى دقة تنفيذ القوانين الحتمية الحدوث : فالأفراد يصنعون التاريخ ولكن تحت الظروف المحيطة بهم وتنفيذا لضروبه المتطورة .
    مذاهب الحرية فى العصر الحديث ( جان جاك روسو)
    مذاهب الحرية فى العصر الحاضر ( جان بول سارتر)
    * الحرية فى العصر الحديث (روسو) :
    الظروف والعوامل التى شكلت فكرها :
    1- التمرد على قيود ورذائل التقدم الحضاري ، وذلك بالرجوع إلى الحالة البدائية الطبيعية حيث الحرية والخيرية والسعادة .
    2- الثورة على الحكم الملكي المستبد وفكرة الحق الإلهي المقدس .
    3- تأكيد أهمية العقد الاجتماعى والديمقراطية فى اختيار الحاكم بشرط أن يحافظ على الحرية وإلا يتم عزله .
    معالم فكرها : وسيلتا الإصلاح عند روسو تتمثل فى :
    1- التربية ودعم الحرية والأخلاق الطبيعية فالتربية تقضى على رذائل التقدم الحضاري بإعادة تكوين الأفراد فى البيئة الطبيعية فيزداد شعورهم بالحرية . أما الطفل فيجب تربيته بعيدا عن أي مؤثر صناعي مقصود ثم تعويدة بالاعتماد على نفسه ليشعر بحريته شعورا حقيقيا.
    الحرية فى الحاضر ( سارتر) :
    الظروف والعوامل التى شكلت فكرها:
    1- التقدم العلمى وسيطرة الآلة على الإنسان مما أدى إلى دعوة سارتر بالعودة بالإنسان إلى حيويته وحريته التى كاد أن يفقدها بسبب التقدم وانتشار الآلة.
    2- الحرب العالمية الثانية وتخريب الإنسان وذلك بعد هزيمة فرنسا من ألمانيا فتحول الفكر والآداب والفن لخدمة حرب التحوير وتحول ال

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 14, 2017 1:38 pm