shasamf2

الابداع التربوي

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» الابداع التربوي
الجمعة فبراير 13, 2015 12:42 pm من طرف شافي سيف

» the comandmentes
الجمعة فبراير 13, 2015 12:25 pm من طرف شافي سيف

» الواضح في المنطق الشرعي
السبت ديسمبر 21, 2013 12:36 pm من طرف شافي سيف

» تابع الوضوح في المنطق
السبت ديسمبر 21, 2013 12:28 pm من طرف شافي سيف

» المنطق لطلبه الدراسات
السبت ديسمبر 21, 2013 12:20 pm من طرف شافي سيف

» مدرسه دمنهور المعتصمه
الثلاثاء يناير 08, 2013 11:50 pm من طرف شافي سيف

» الاختبار الشفوي بمعهد فتيات دمنهور
الثلاثاء يناير 08, 2013 11:31 pm من طرف شافي سيف

» لو كنت شمسا لاصطفيتك
الأربعاء أكتوبر 17, 2012 4:32 pm من طرف شافي سيف

» هنيئا لكلب وسدته الكلاب
الأربعاء أكتوبر 17, 2012 4:31 pm من طرف شافي سيف

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 16 بتاريخ الثلاثاء يوليو 02, 2013 4:33 pm

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    د.احمد عكاشه

    شاطر
    avatar
    شافي سيف
    Admin

    عدد المساهمات : 412
    تاريخ التسجيل : 03/01/2011
    العمر : 30

    د.احمد عكاشه

    مُساهمة  شافي سيف في الخميس مارس 31, 2011 12:52 am

    سخر عالم النفس د. أحمد عكاشة من الأنباء التي تتحدث عن أن الرئيس المخلوع حسني مبارك يمارس حياته الطبيعية في شرم الشيخ، و"بيشرب شاي ويأكل شيكولاتة سويسرية" و ينفي تنحيه عن الحكم ويسعى إليه.. إلخ، مشددا على أن قواعد التحليل النفسي تجمع على أن حالة مبارك الآن "أنه لا يرغب في استمرار حياته".
    تحليل د. عكاشة جاء في لقاء مع الإعلامي يسري فودة في برنامج "آخر كلام" على فضائية أون تي في، وعلى خلفية المقارنة بين موقف كل من معمر القذافي وحسني مبارك وزين العابدين بن علي من ثورة شعوبهم ضدهم.
    ورأى رئيس الاتحاد العالمى للطب النفسى السابق أن شخصية القذافي ومسيرته السلوكية المعروفة بالشذوذ النفسي تؤكد أنه "خارج دائرة فهم الواقع المحيط به، ولن ينتهي الوضع الحالي في ليبيا إلا بموته"، بينما مبارك فوجئ هو وزين العابدين بن علي بأن أركان نظاميهما "كذبوا عليهما وضللوهما".
    وأضاف عكاشة، بالنسبة للرئيس مبارك، "صدمته من رفض طلبه الجيش القضاء على الثورة".. بعد "أول اجتماع للمجلس الأعلى للقوات المسلحة منذ عقود.. وبدون قائده الأعلى" و"تأكيده بحسم على مشروعية مطالب الثورة"، فهو "من وجهة نظر وضعه النفسي يشعر بالخيانة، ولا يريد الاستمرار في حياته

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يناير 15, 2019 10:29 pm