shasamf2

الابداع التربوي

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» الابداع التربوي
الجمعة فبراير 13, 2015 12:42 pm من طرف شافي سيف

» the comandmentes
الجمعة فبراير 13, 2015 12:25 pm من طرف شافي سيف

» الواضح في المنطق الشرعي
السبت ديسمبر 21, 2013 12:36 pm من طرف شافي سيف

» تابع الوضوح في المنطق
السبت ديسمبر 21, 2013 12:28 pm من طرف شافي سيف

» المنطق لطلبه الدراسات
السبت ديسمبر 21, 2013 12:20 pm من طرف شافي سيف

» مدرسه دمنهور المعتصمه
الثلاثاء يناير 08, 2013 11:50 pm من طرف شافي سيف

» الاختبار الشفوي بمعهد فتيات دمنهور
الثلاثاء يناير 08, 2013 11:31 pm من طرف شافي سيف

» لو كنت شمسا لاصطفيتك
الأربعاء أكتوبر 17, 2012 4:32 pm من طرف شافي سيف

» هنيئا لكلب وسدته الكلاب
الأربعاء أكتوبر 17, 2012 4:31 pm من طرف شافي سيف

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 16 بتاريخ الثلاثاء يوليو 02, 2013 4:33 pm

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    هم ملامح الفكر الشرقي القديم:

    شاطر
    avatar
    شافي سيف
    Admin

    عدد المساهمات : 412
    تاريخ التسجيل : 03/01/2011
    العمر : 30

    هم ملامح الفكر الشرقي القديم:

    مُساهمة  شافي سيف في الثلاثاء يناير 25, 2011 8:57 pm































    أهم ملامح الفكر الشرقي القديم:
    جمعت الحضارة المصرية القديمة بين نوعين من التفكير ..
    عمـــلي: يقوم على المشاهدة والتجربة وأدى هذا إلى استحداث صناعات وعلوم (فلك - رياضة – كيمياء .. إلخ)
    دينـــي: يقوم على التأمل والنظر العقلي وأدى هذا إلى التأمل في الكون وخالقه وأصل الموجودات ومصيرها.
    أهم فلاسفة الشرق القديم: (اخناتون – بوذا – ذرادشت – كونفيشيس)


    أهم ملامح الفكر اليوناني القديم:
    قصدت الفلسفة اليونانية كشف الحقيقة عن طريق النظر العقلي الخالص بباعث من المتعة العقلية. بصرف النظر عن ما ورائه من مكسب مادي أو إشباع لمقتضيات الحياة الدينية ..
    - مثال: إذا بحثوا في النجوم حاولوا أن يتوصلوا لوضع قوانين تفسر ظهورها واختفائها وتعلل حركتها.
    - لذلك يعتقد المؤرخون أن الفلسفة بمعناها التقليدي ظهرت لدى اليونانيين القدماء.
    أهم فلاسفة اليونان القديم: (طاليس – سقراط – أفلاطون – ارسطو)


    تعريفات الفلسفة

    التعريف اللغوي لكلمة فلسفة:
    - هي كلمة يونانية قديمة مكونة من مقطعين الأول فيلو ويعني حب – إيثار ، والثاني سوفيا ويعني الحكمة إذاً الفلسفة هي حب الحكمة.
    - عارض فيثاغورث كل من أطلق على نفسه لقب حكيم وقال إن الحكمة لا تطلق إلا على الذات الإلهية وما الفيلسوف إلا محب للحكمة.

    التعريف العام للفلسفة:
    العلم الذي يبحث المشكلات الكبرى للإنسان والتفسير الشامل للعالم ودراسة طبيعة الإنسان ومستقبله وضميره ومصيره

    التعريف الأول للفلسفة:
    هي العلم الكلي الشامل الذي يدرس كلاً من (الإنسان – الكون – الطبيعة) وغايته النهائية كشف الحقيقة ذاتها.
    لذلك سميت بعلم العلوم (أم العلوم) حيث أنها تبحث في الموجودات ككل رغبة في معرفة عللها الأولى.

    التعريف الثاني للفلسفة:
    هي وجهة نظر أو رؤية فكرية شاملة إزاء (الحياة – الإنسان – العالم) لذلك فيمكن اعتبار كل فرد منا فيلسوف حيث أن لكل منا وجهة نظر يدعمها بالادلة و البراهين ويستطيع الفرد أن يسير في طريق التفلسف إذا وقف من المشكلات التي تواجهه موقف نقدي ..


    أهمية الفلسفة بالنسبة للفرد:
    1 - إشباع الرغبة الطبيعية لدى الإنسان للمعرفة:
    إن الفلسفة تتناول مشكلات وتساؤلات تتصل بالإنسان ووجوده وحريته وترجع الحاجة للمعرفة إلى حاجة طبيعية (فطرية) ومع أنها لا تقدم إجابات حاسمة لهذا التساؤلات إلا أن مجرد سعيها إلى اكتشاف ما يفسرها تشبع رغبة الإنسان للمعرفة.

    2- تنمية قدرات التفكير وحل المشكلات:
    تؤدي الفلسفة إلى تنمية الروح الفلسفية النقدية حيث أن النقد العقلي هو: عدم التسليم بأي شيء دون إحكام العقل. وتنمي لديه الاستعداد للتأمل وتحفزه على اتخاذ القرار الحر.
    - مميزات الروح الفلسفية: تقوي إحساس الفرد بمسئوليته ومواجهة مشكلاته.

    3- تكوين وجهة نظر شخصية عن الحياة والعالم:
    إن كل منا يريد أن يفكر بنفسه لا أن يفكر له الآخرون. فالفلسفة تساعد على التخلص من حالة الجمود العقلي التي تقبل فيها الآراء دون مناقشة. وتعود الفرد على فحص الآراء والأفكار التي تصل من الغير و نقدها حتى نفهم أنفسنا.

    4- تنمية وعي الإنسان وفهمه لذاته وعالمه:
    إن وجود الإنسان يفرض عليه البحث في هذا الوجود ويضع غايته من حياته ولا يمكن أن يتم هذا بغير الفلسفة التي تساعده على مواجهة المشكلات.فتعوده على تحمل المسؤلية فى حل مشكلاتة.

    5- إقامة الإيمان الديني على أساس عقلي:
    إن الفلسفة تبرهن على أن الحقائق التي أنزلها الله تتفق مع مبادئ العقل. وكثيراً ما يظن الناس خطأ
    إن الفلسفة تؤدي للكفر والإلحاد. ولكن الفلسفة لا تبرر هذا الظن فليس هناك تناقض بين إخلاص الفيلسوف لتأملاته العقلية وبين ولائه للعقيدة الدينية التي يدين بها.

    أهمية الفلسفة بالنسبة للمجتمع:
    1- تحليل ونقد الواقع الاجتماعي:
    إن الفلسفة تبحث عن أمراض هذا الواقع ومشكلاته حتى تتمكن من الإسهام في تغييره أو إصلاحه.
    فالفلسفة تهدف من وظيفتها النقدية أن توفق بين جوانب الحياة الاجتماعية وبين الأفكار والأهداف العامة للعصر.


    2- تقديم حلول مقترحة للمشكلات الاجتماعية:
    إن الفلسفة لا تكتفي بكشف مشكلات المجتمع وتحليلها بل تسعى إلى تقديم مجموعة حلول تساعد على الارتقاء بالمجتمع وتحقيق هدف أسمى هو المحافظة على القيم والمبادئ والأهداف الرئيسية التي تقرها المجتمعات.


    3- تحقيق ارتقاء المجتمع ونهضته:
    إن الفلاسفة يوجهون جهودهم لخدمة المجتمع ونهضته .. ومن أمثلة ذلك
    - سقراط: تصدى للفساد الناشئ على يد السوفسطاسية في بلاد اليونان.
    - ابن رشد: نقل وترجم آراء وأفكار ارسطو للفكر الغربي.
    - برتراند راسل: دعا لحرية الشعوب و استقلالها
    اقام محكمة لمعاقبة مجرمى الحرب





    مقارنة بين الأسلوبين العلمي والفلسفى

    المقارنة الأسلوب العلمي الاسلوب الفلسفى

    جزئ – حسي – مادي
    فهو يدرس موضوعات جزئية
    يدركها عن طريق الحواس معتمدا ًعلى المشاهدة و التجربة
    موجودة فى الواقع الخارجي
    مثل (الصوت –الحركة –الضوء) كلى – معنوى – مجرد
    فهو يدرس موضوعات كلية لاتدرك بالحواس معتمد على التأمل العقلى
    لاتوجد فى الواقع الخارجى لانة يجردها من ماديتها
    مثل(الديمقراطية – الحرية )

    اكتشاف الأسباب والعلل القريبة المباشرة .. مثال:
    تفسير نيوتن لسقوط التفاحة بسبب الجاذبية
    - سبب تمدد الحديد هي الحرارة. اكتشاف الاسباب و العلل البعيدة الغير المباشرة مثـال:
    لا يكتفى الفيلسوف بالجاذبية كسبب ويبحث عما بعدها
    لا يكتفى الفيلسوف بالحرارة كسبب و يبحث عما بعدها

    يتبع المنهج التجريبي وله خطوات:
    1- الشعور بالمشكلة 2- تحديدها.
    3- جمع المعلومات.4- فرض الفروض
    5- اختيار أدق الفروض 6- القانون
    وله صفتا التعميم والتنبؤ يتبع المنهج عقلى- تأملى- تحليلى- نقدى
    عقلى: يعتمد على العـــقل
    تأملى: يعكس وجهة نظر الفيلسوف
    تحليلى: يرتـــد للجـــذور الاولـــــى
    نقدى: ينقد اراء السابقين لصياغة مذهب فلسفى


    موضوعي: لأنه يدرس
    موضوعات جزئية موجودة في الواقع الخارجي يخضعها للتجربة و يصل منها لقانون له صفتا التعميم ( لذلك فحقائق العلم ثابتة لا اختلاف فيها فهى مستمدة من الواقع ) ذاتـــــى : لانة يعكس وجهة نظر
    الفيلسوف الشخصية النابعة من خبراتة و تجاربة و ميولةالذاتية ووجهة النظر هذة يدعمها بالادلة و البراهين ( لذلك مهما اختلفت اراء الفلاسفة فالكل على صواب مادام دعم راية بالادلةوالبراهين)
    المقارنة الأسلوب العلمي الاسلوب الفلسفى

    الوسيلة الوحيدة لفهم و تفسير الظواهر الطبيعية و التعبير عنها فى صوره قوانين عامة لها صفتا التعميم و التنبؤ الوسيلة الوحيدة لفهم و تفسير ما فى اسلوب الناس من اختلاف و تفسير كل ما يصعب الرجوع فية الى الواقع و التجريب علية

    التكامل بين العلم والفلسفة:
    1- رغم الاختلاف بين العلم والفلسفة إلا أنهما لا ينفصلا أبداً فالوجود ينقسم لجانبين جانب مادي يدرسه العلم وجانب معنوي تدرسه الفلسفة ولفهم الوجود ككل لزم التكامل بينهما كلاً في مجاله الخاص.

    2- فإذا كان هدف العالم هو الوصول للعلل القريبة للظواهر فإن هدف الفيلسوف هو الوصول الى العلل البعيدة و المباد ئ الاولى للظواهر و بذلك يلتحم الفيلسوف مع العالم و يعمل على سد الثغرات التى لم يتمكن العلم من ملئها.

    أهمية تعلم الفلسفة:
    1- تكسب دارسها النظرة الكلية الشاملة للأمور.
    2- تعلم دارسها أن الحقيقة أكبر من أن يدركها عقل واحد.
    3- أكثر إيقاظاً للعقل.
    4- تقيم في دارسها محكمة تفصل بين احكام الأنا والآخر.

    أهمية ان نتفلسف
    يعنى التفلسف استخدام المنهج التأملى العقلى التحليلى النقدى فى امور حياتنا الشخصية و لذلك كان الهدف الاساسى من تعليم الفلسفة هو اكتساب مهارات التفكير الفلسفى (اى كيف نفكر و نحسن استخدام عقولنا فى ظل العصر الحديث الملىء بالفراغ و الضياع و السخط و العنف و التمرد)
    اسئلة عامة على الباب الاول فلسفة
    اجب عن الاسئلة الاتية
    1. تكلم عن ملامح الفكر الشرقى القديم موضحاً اهم الفلاسفة.؟
    2. تكلم عن ملامح الفكر اليونانى القديم موضحاً اهم الفلاسفة.؟
    3. قارن بين اهم ملامح الفكر الشرقى القديم و اليونانى القديم.؟
    4. حدد التعريف اللغوى للفلسفة.
    5. ماذا يقصد ب (فيلو سوفيا) وما رأى فيثاغورث فى هذا التعريف؟
    6. اطلق على الفلسفة مصطلح (علم العلوم ) او ( ام العلوم) ناقش؟
    7. يعد كلا منا فيلسوف ...عبارة تكرر ذكرها هل توافق .. دلل على ما تقول.؟
    8. الفلسفة وجهة نظر شاملة..فسر العباره؟
    9. ما اهمية الفلسفة بالنسبة لك.؟
    10. من اهمية الفلسفة بالنسبة للفرد ( تنمية وعى الانسان و فهمة لذاتة و عالمة) ناقش؟
    11. من اهمية الفلسفة بالنسبة للفرد ( اشباع الرغبة الطبيعية للمعرفة ) ناقش ؟
    12. من اهمية الفلسفة بالنسبة للفرد ( تكوين وجهة نظر حول الانسان و العالم ) ناقش؟
    13. من اهمية الفلسفة بالنسبة للفرد ( اقامة الايمان الدينى على اساس عقلى ) ناقش؟
    14. من اهمية الفلسفة بالنسبة للفرد ( تنمية قدرات التفكير و حل المشكلات ) ناقش ؟
    15. ما اهمية الفلسفة بالنسبة للمجتمع..؟
    16. من اهمية الفلسفة بالنسبة للمجتمع ( تحليل و نقد الواقع الاجتماعى ) ناقش؟
    17. من اهمية الفلسفة بالنسبة للمجتمع ( تقديم حلول للمشكلات الاجتماعية ) ناقش؟
    18. من اهمية الفلسفة بالنسبة للمجتمع ( تحقيق ارتقاء المجتمع و نهضتة. ) ناقش؟
    19. للفلاسف دور فى كشف مشكلات المجتمع و حلها للمساعدة على ارتقاؤة.دلل على ذلك بثلاثة امثلة مما درست
    20. قارن بين الاسلوب العلمى و الاسلوب الفلسفى من حيث....
    ( الموضوع – المنهج – الهدف – الاهمية – الذاتية و الموضوعية)
    21. ما اهمية ان نتفلسف....؟
    22. ما اهمية تعلم الفلسفة...؟
    23. يتكامل كلاً من العلم و الفلسفة..لمعرفة الوجود..هل تؤيد ..و لماذا؟
    24. لا ينفصل العلم عن الفلسفة نهائياً...؟ناقش العباره.
    علل صحه او خطأ العبارات الاتية
    1- من المهم للانسان الراقى ان يتعلم الفلسفة
    2- هناك علاقة وثيقة بين العلم و الفلسفة.
    3- يتميز الاسلوب العلمى بالذاتية
    4- تقدم الفلسفة حلول مقترحة لمشكلات المجتمع.
    5- لدراسه الفلسفة اهميتها بالنسبة للفرد
    6- لم يصل الفكر الشرقى القديم الى مستوى الفكر اليونانى
    7- تهدف الفلسفة الى الوصول للعلل البعيدة الغير مباشره للظواهر
    8- هناك اهمية للتفلسف فى حياه الانسان
    9- ينفصل العلم عن الفلسفة
    10- من اهم فلاسف اليونان القديم بوذا و اخناتون
    11- اختلفت ملامح الفكر الفلسفى لدى الشرق القديم عنة عند اليونان القديم
    12- يستخدم الاسلوب العلمى المنهج التحليلى النقدى فى بحثة
    13- الاسلوب الفلسفى موضوعى .
    14- للفلاسفة دور فى تحقيق ارتقاء المجتمع
    15- تقيم الفلسفة الايمان الدينى على اساس عقلى
    16- للاسلوب العلمى و الفلسفى اهمية لا يمكن اغفالها.
    17- يعتبر بعض المؤرخين ان الفلسفة نشأت فى بلاد اليونان القديم.
    18- اطلق فيثاغورث على نفسة لقب حكيم.
    19- من الممكن استخدام منهج واحد فى كلاً من البحث العلمى و التأمل الفلسفى








    المفاهيم الفلسفية:
    هي الركائز والأسس التي يقوم عليها التفكير الفلسفي.

    أولا: العـــــــــــدالــــة:

    - العدالة في الفكر المصري القديم:
    تعد رمز أخلاقي بل إنها كانت تمثل أرفع القيم واسماها فهي تتضمن المساواة في:
    1- المعاملات الإنسانية. 2- أمام القانون. 3- الحياة الآخرة.
    فهي تعني إقامة العدل بين المواطنين.
    وصوروها على أنها امرأة معصوبة العينين بيدها ميزان.

    العدالة في الفكر اليوناني القديم:
    • لدى السوفسطائية: هي مصلحة الأقوى فهو واضع القانون لخدمة مصالحه الشخصية لذلك فهي نسبية تختلف من فرد لآخر ومن مجتمع لآخر.
    • لدى أفلاطون: أنها ثابتة وخالدة فهي أساس قيام الحياة الاجتماعية للفرد.

    معاني العدالة:
    - المعنى الشكلي:
    هي العمل وفق القواعد والقوانين الاجتماعية المقررة.
    الشخص العادل هو من يمتثل لهذا الواجب.
    مهمتها المحافظة على النظام المقرر.

    - المعنى الجوهري:
    هي مثل أخلاقي أعلى.
    فهي التي تفرض الشروط لكي تكون ذات طابع أخلاقي
    (فهي معيار أخلاقية القواعد). ومهمتها تأسيس القواعد الأخلاقية.
    العدالة والقانون:
    إن جميع القيم الإنسانية ومنها العدالة يسعى الناس إلى تجسيدها في قوانين المجتمع فغاية القانون في أي مكان هو تحقيق العدالة. لذلك فالعدالة القانونية هي: مساواة الجميع أمام القانون (المساواة في المعاملة).

    العدالة في الإسلام:
    إن العدل في الإسلام هو اسم من أسماء الله الحسنى والعدالة فريضة واجبة على أولي الأمر (الحكام) تجاه المحكومين ..
    فيقول تعالى: (وإذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل).

    العدالة الاجتماعية:
    تهدف إلى التوفيق بين حاجات الإنسان وقدراته وبين ما يحتاج إليه وما يستطيع تقديمه للمجتمع. فهي لا تهدف للقضاء على الفوارق الطبيعية بين الناس
    (ذكاء – قوة – جمال – قدرات فردية – نفوذ .. إلخ)

    ومن الأمور التي تحقق العدالة في المجتمع:
    1- تحقيق تكافؤ الفرص عند تساوي القدرات والمواهب.
    2- تيسير الأسباب المؤدية للمساواة (التعليم – الصحة .. إلخ)
    3- تحقيق ظروف عامة لحياة متشابهة بالنسبة لجميع المواطنين.


    ثانياً: الضمير:

    هو قوة فطرية كافية داخل الإنسان تلزمه بضبط نزواته والحد من جموح شهواته وتوجهه لحيث ينبغي أن يسير.
    • فالإنسان يتميز عن الحيوان بهذا الضمير فإذا كان الحيوان ينساق وراء شهواته ويستجيب لأهوائه فالإنسان يمتاز عليه بهذه القوة الفطرية.

    وظائف الضمير:
    الوظيفة العقلية النظرية:
    إن الضمير مبدأ فكري موضوعه أفعال الناس و نواياهم يحكم عليها (بالصواب والخطأ) أو (الخير والشر) ووجود هذه الكلمات تدل على وجود ملكة عقلية بدونها تصبح هذه الكلمات بلا معنى مثل اللون الأبيض والأسود بالنسبة للأعمى.
    الوظيفة الآمرة الناهية:
    إن الضمير هو قوة وسلطة داخلية في الإنسان تأمره بالفعل الذي تستحسنه (تقبله) وتنهاه عن الفعل الذي تستهجنه (ترفضه) فحينما يصف الضمير فعل بأنه خاطئ فهذا معناه أمر أن نبتعد عنه

    نقد مذهب السمو الأخلاقي لدى بطلر:
    1- لم يذكر السمة المشتركة بين الأفعال الخيرة حتى تكون معيار لنا للصواب أو الخطأ.
    2- قال أن الضمير قوة مشتركة بين الناس جميعاً ومع ذلك فنحن نلاحظ أن الناس تصدر على الفعل الإنساني الواحد أحكام متباينة (مختلفة).


    ثالثاً: العولمة:
    هي حرية انتقال وتدفق المعلومات وروس الأموال والسلع والتكنولوﭽيا والأفكار والمنتجات الإعلامية والثقافية حتى البشر أنفسهم بين المجتمعات الإنسانية.

    قوى العولمة:
    هي العوامل التي ساعدت على بداية ظهور عصر العولمة:
    1- ظهور مخترعات أدت إلى إلغاء الفواصل الزمانية والحواجز المكانية بين البشر.
    (تليفون – تليفزيون – انترنت) (الطائرات بأنواعها)
    2- سيولة المعلومات وتدفقها عبر شبكات الانترنت بين قارات العالم وبلدانه.
    3- الاتفاقيات الدولية أكدت هذا المعنى من اتفاقية إنشاء الأمم المتحدة ثم صندوق النقد الدولي..الخ

    مظاهر العولمة .. (أنواعها):
    أ- العولمة الاقتصادية:
    1- تشير إلى اكتمال اقتصاديات العالم فأصبحت أكثر تقارب وتداخل.
    2- بلوغ العالم مرحلة الانتقال الحر لرؤوس الأموال والسلع .. الخ المتدفقة عبر الشركات.

    ب- العولمة الثقافية:
    1- تشير إلى الانفتاح للثقافات على بعضها البعض.
    2- بلوغ البشرية مرحلة الحرية الكاملة لانتقال الأفكار والقيم والمعلومات والبيانات والأذواق وانتشارها فيما بين الثقافات.

    جـ- العولمة السياسية:
    1- الانتشار الحر السريع للأخبار والأحداث والتشريعات على المستوى العالمي.
    2- سقوط الحدود الجغرافية بين دول العالم

    ايجابيات العولمة:
    1- الانفتاح أمام البشرية (علمياً – اجتماعياً – سياسياً ..).
    2- الانفتاح الاقتصادي بين الدول لزيادة فرص النمو والرفاهية في العالم.
    3- الانفتاح الثقافي بين الشعوب لتعزز من التنوع الثقافي العالمي.
    4- الاهتمام بقضايا البيئة وحقوق الإنسان.


    سلبيات العولمة:
    1- غياب القيود الأخلاقية في الهندسة الوراثية .. (الاستنساخ).
    2- استغلال الثروات الشعوب عن طريق النهب الاستعماري.
    3- صدام الحضارات.
    4- تهميش الثقافات.
    5- زيادة الفجوة الاقتصادية بين الدول الغنية والدول الفقيرة.
    6- عجز العقل البشرى عن مجاراة المحدثات العلمية.


      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين نوفمبر 19, 2018 6:00 pm