shasamf2

الابداع التربوي

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» الابداع التربوي
الجمعة فبراير 13, 2015 12:42 pm من طرف شافي سيف

» the comandmentes
الجمعة فبراير 13, 2015 12:25 pm من طرف شافي سيف

» الواضح في المنطق الشرعي
السبت ديسمبر 21, 2013 12:36 pm من طرف شافي سيف

» تابع الوضوح في المنطق
السبت ديسمبر 21, 2013 12:28 pm من طرف شافي سيف

» المنطق لطلبه الدراسات
السبت ديسمبر 21, 2013 12:20 pm من طرف شافي سيف

» مدرسه دمنهور المعتصمه
الثلاثاء يناير 08, 2013 11:50 pm من طرف شافي سيف

» الاختبار الشفوي بمعهد فتيات دمنهور
الثلاثاء يناير 08, 2013 11:31 pm من طرف شافي سيف

» لو كنت شمسا لاصطفيتك
الأربعاء أكتوبر 17, 2012 4:32 pm من طرف شافي سيف

» هنيئا لكلب وسدته الكلاب
الأربعاء أكتوبر 17, 2012 4:31 pm من طرف شافي سيف

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 16 بتاريخ الثلاثاء يوليو 02, 2013 4:33 pm

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    ادب عربي للثانويه الازهريه133

    شاطر
    avatar
    شافي سيف
    Admin

    عدد المساهمات : 412
    تاريخ التسجيل : 03/01/2011
    العمر : 30

    ادب عربي للثانويه الازهريه133

    مُساهمة  شافي سيف في الخميس يناير 13, 2011 11:42 pm

    نبذة تاريخية عن الفتح العثماني وأثره في البلاد العربية
    مقدمة تاريخية :
    1- ثلاثة قرون من حكم المماليك في مصر وهي تنتقل من سيء إلى أسوأ في الحياة الاجتماعية والسياسية والاقتصادية.
    2- ثلاثة قرون أخرى تحت الحكم العثماني المظلم .
    3- ظهور بصيص من النور مع قدوم الحملة الفرنسية .
    4- ظهور النور في أواخر القرن التاسع عشر وتمامه بعد قيام ثورة 1919م
    تاريخ الغزو العثماني :
    1- في موقعة مرج دابق بالقرب من حلب انتصرت جيوش السلطان سليم العثماني على المماليك 1516- 1517م فعبر صحراء سيناء وقضى على المماليك وتمت سيطرته على مصر والعراق والشام وليبيا وتونس والحجاز
    2- خضع الناس للخلافة العثمانية المتعسفة بعد تنازل (أو قيل) الخليفة العباسي وجعل السلطان مقدس غير مسئول
    3- فساد الأحوال الاقتصادية ومنها :
    4- نظام الالتزام ( الملتزم تبيعه الدولة ما يقدر على إدارته في جميع المجالات فيدفع الضريبة مقدما ثم يقوم بتحصيلها من الناس أضعافا مضاعفة من أصحاب الأرض فلا يمنعه أحد ومن لم يستطع السداد نزع ملكيته وأعطى الأرض لمالك آخر ويستولى على أرض من مات ولا وارث له)
    ب- نظام الوسايا ( السخرة وفيها يعطي السلطان لأحد من أتباعه مساحة واسعة من الأرض فيقوم بدوره بتسخير العمال والفلاحين لخدمتها والعمل فيها دون مقابل)
    ج- نزلة الكشاف الذي كان ينزل بالمدن والقرى هو وأتباعه وعسكره فينهبون المتاع ويؤذون الناس ويكلفونهم ما لا يطيقون في المأكل والمشرب
    د- نظام الديوان ( وهو أن النصراني كان ينزل بالقرية أو الكفر فيفرض المال على الفلاحين بحكم القوانين العثمانية ويحصلها بالضرب والحبس أو ارتهان الابن أو الأخ أو أحد الأقارب لمن عجز عن السداد )
    هـ - يوم العونة الذي يخصصه الملتزم يطلب فيه العمال والفلاحين للعمل في جمع المحصول أو حفر القني
    4- فساد النواحي السياسية والاجتماعية وانتشار الفوضى والظلم
    تأثر اللغة العربية بالألفاظ والتراكيب التركية ( أسباب ضعف اللغة)
    1- جعل الأتراك اللغة التركية اللغة الرسمية وإجبار الناس عليها .
    2- اشتراط التركية لمن يتولى مناصب الدولة .
    3- تعلم الناس التركية للتقرب بها إلى الحكام .
    4- إغلاق المدارس وأوقافها لسلب الروافد التي تمدها ولم يبق إلا الأزهر .
    ما نتج عن ذلك :
    1- دخول الألفاظ والتراكيب التركية ساحة اللغة العربية مثل الكلمات التي تنتهي بالمقطع (جي) كموجي
    2- تضمين بعض الكتاب في كتاباتهم التعبيرات التركية كما جاء فيما يكتبه محرر جريدة الوقائع التي كانت في أول أمرها باللغة التركية .
    3- اضطرار الناس للتحدث باللغة التركية لظروف المعيشة .
    عوامل انحطاط الأدب في العصر العثماني
    1- نقل أمهات الكتب إلى تركيا وخلو مصر من الثروة العلمية والأدبية حيث جفت القرائح وعجز الكتاب عن مجاراة طريقة القاضي الفاضل.
    2- استعجام الألسنة .
    3- تبلد العقول .
    4- إغلاق المدارس والاستيلاء على الروافد التي تمدها .
    5- تعطيل ديوان الإنشاء الذي كان يتنافس فيه الأدباء .
    6- فقد الأدب من يرعاه لعدم تشجيعهم له
    7- شظف في العيش والضيق بالظلم وعدم الشعور بالحرية ولا ينمو الأدب في هذا الجو
    مظاهر تخلف الشعر
    1- استعجام الألسنة والأفكار والمشاعر
    2- النظم بالعامية
    3- العجز عن الأخيلة البديعة والمعاني اللطيفة والألفاظ العذبة والعبارات الرصينة .
    4- دمامة المحسنات البديعية وثقل روحها
    5- ظهور التأريخ بالشعر
    6- ظهور الخلاعة والمجون والتمسخر
    نماذج : كقول الشاعر باللغة العامية :
    ألا يا أبو حلق طارات تبيع الورد با رطالات
    وتحط اللحم والفشـــة على الكانون والكرشة
    ونتــــغدا ونتعشــه ونعزم دار أبو كرات
    مظاهر تخلف الكتابة
    1- ميل الكتاب إلى الكتابة بالعامية وكتابة الكتب الأدبية والرسائل بها وحتى السجع أيضا
    2- لم تكن لهم موضوعات ذات بال ومن نماذج الكتابة :
    رسالة من أحد الفقهاء قال فيها : ( السلام من الفتى أبو علي اللي اسمه محمد علي حضرة صاحبنا اللي يطالع في القرآن زي ما يطلع الزرع في الغيطان ويتكلم بالفهامة ويا ما له علينا شهامة وأنا في شوق واشتياقه لا يحمله جمل ولا ناقة وفي هذا المعنى أقول لك كمان
    الســلام عليك يا سيدي والرحمــــة سلام من هو لا يأكل بعدك لقمة
    إلا صايم عن الزاد وهو زي الأعمه وأنا قصدي أشوفك ولو في الضلمة
    أسئلة :
    1- تناول بقلمك الأسباب التي أدت إلى انحطاط الأدب في العصر العثماني ومظاهر هذا الانحطاط.
    2- (يلجأ المستعمر إلى فرض لغته على الشعب الذي يحكمه وهكذا فعلت تركيا حينما حكمت الشعوب العربية وظهر الأثر جليا في لغة العرب) اشرح ذلك مبينا تأثر اللغة العربية بالألفاظ والتراكيب التركية.
    3- ( انحط الأدب في العصر التركي بدرجة كبيرة ) فما مظاهر ذلك في ألفاظه ومعانيه وأخيلته وما الأسباب التي أدت إلية ؟ اذكر مثالا لشعر هذا العصر .
    4- أغلقت نوافذ النور في وجه اللغة العربية في العصر العثماني وفتحت مصراعيها للغة التركية . اشرح ذلك مبينا أثره على اللغة العربية في هذا العصر
    العصر الحاضر
    نبذة تاريخية:
    بداية النهضة الأدبية بمقدم الحملة الفرنسية على مصر سنة 1798م
    - لم تكن الحملة الفرنسية على مصر عسكرية فقط بل كانت علمية أدبية وآثارها العلمية والأدبية أخلد وأكثر
    - مكث الفرنسيون في مصر ثلاث سنوات ثم رحلوا سنة 1801م
    - أيقظت الحملة الشعب المصري فهب من ثباته العميق وعاد إليه روح النضال والمقاومة بعد طول خضوع لظلم الأتراك والمماليك فقاوموا الفرنسيين وبذلوا الأموال والأنفس وصبروا على هدم المنازل حتى نالوا الاستقلال
    آثار الحملة الفرنسية الأدبية :
    - جاء الفرنسيون ومعهم العلماء من مختلف العلوم والفنون وكونوا مجمعا علميا لنشر العلم والمدنية بمصر والتنقيب عن الآثار ودراسة الأخلاق وغيرها.
    - جاءوا بمطبعة بها حروف عربية وفرنسية ويونانية
    - أنشئوا صحيفتين علميتين .
    - فتحوا ‘ين المصريين على آفاق واسعة من العلم والثقافة.
    - مهدوا الطريق للاتصال بثقافة الغرب مما أثر في حضارة مصر وثقافتها.
    - تدمير الفرنسيين لمنشآتهم بعد رحيلهم حرم المصريين من أسباب التقدم بذهابهم إلا ما قيل عن بقاء المطبعة.
    - بعد رحيل الفرنسيين بأربع سنوات تولى محمد علي حكم مصر ثم أخذ يوطد ملكه ثم بدأ بالأخذ بأسباب الحضارة فكانت الحملة الفرنسية ومحمد علي هما بداية النهضة.
    - الأخذ الفعلي في أسباب الحضارة بعد أن استقرت الأمور لمحمد علي سنة 1820م
    للنهضة الأدبية في العصر الحديث أسباب استندت إليها :
    1- الطباعة والنشر للتراث القديم
    2- الصحافة والمجلات الأدبية
    3- البعثات والترجمة
    4- اتساع نطاق التعليم والعناية بالدراسات الأدبية.
    5- دور الأزهر الشريف.

    أولا : الطباعة والنشر للتراث القديم
    تاريخ الطباعة والنشر:
    1- السبيل الوحيد لنشر الكتب وتداولها قبل معرفة الطباعة هو الكتابة باليد أو ما يسمى بالوراقة.
    2- أول من عرف الطباعة بالحروف المتفرقة هم الصينيون في منتصف القرن الحادي عشر الميلادي.
    3- أول من حفر الحروف الأبجدية هو العالم الألماني حنا جوتنبرج 1440م
    4- لم يكن الشرق يعلم الطباعة إلا مع مجيء الحملة الفرنسية ومعها مطبعتها العربية الفرنسية يستخدمها نابليون في طبع المنشورات والبيانات التي كانت تلصق على أبواب الحارات ثم استخدمها في طبع النصوص العربية في مجلة الديكاد وهي إحدى المجلتين اللتين أنشأتهما الحملة الفرنسية كما طبع في هذه المطبعة أحد الكتب المؤلفة
    5- بقاء المطبعة بعد رحيل الفرنسيين وأخذها محمد على وأفرد لها مكانا في بولاق وأسس أول مطبعة مصرية رسمية وكانت مطابع مصر امتدادا لها.
    6- مطبعة بولاق أول مطبعة مصرية أشأها محمد علي سنة 1821م وكانت تطبع بها جريدة الوقائع المصرية ثم كتب الثقافة العربية ( القاموس المحيط- كليلة ودمنة-كتاب في الجغرافيا صححه الطهطاوي ) ثم اعتنت بنشر أمهات الكتب العربية.
    7- اهتم محمد علي بإنشاء المطابع فبعد مطبعة بولاق – مطبعة الطوبجية بطره 1821م – مطبعة مدرسة الطب سنة 1827م – مطبعة الجهادية 1833م ثم أدمجت مطبعة مدرسة الطب في مطبعة بولاق بعد عشر سنوات من أنشائها ثم توالى نشر المطابع حكومية وأهلية ولكن بقيت مطبعة بولاق أكثر إنتاجا ففي سنة 1867م قامت بطبع عدد من الكتب لتعرض في معارض باريس حتى استحسنها رواد المعرض.
    8- كثرت المطابع في القرن العشرين حتى زادت عن حاجة القراء وفي ذلك زيادة في وسائل المعرفة والثقافة العربية مما يؤدي للخير والبركة.
    أثر الطباعة والنشر على النهضة الأدبية الحديثة:
    1- القراءة أكبر معين على الإنتاج الأدبي
    2- يسرت الحصول على الكتاب فكان دافعا قويا على القراءة .
    3- أحسن الرواد الأوائل الاختيار للعقل الشرقي عامة والمصري خاصة أطيب الزاد وأنفعه بما اختاروه من كتب الثقافة العربية (طبعوا أحسن الكتب)
    4- كانت الطباعة سببا في نبوغ الكتاب والشعراء والعلماء في مصر.
    5- الطباعة من أهم وأقوى الدوافع للنهضة الأدبية الحديثة حيث أيقظت الوعي القومي عن طريق القراءة وتنمية المعرفة
    أسئلة:
    1- للطباعة والنشر من عوامل النهضة العلمية والأدبية ) اشرح هذه العبارة مبينا ما أدى إليه نشر الكتب من آثار جليلة مع ذكر أوائل الكتب التي طبعت.
    2- من عوامل البعث للنهضة الأدبية في العصر الحديث الطباعة ونشر الكتب ناقش ذلك.
    3- (كان للطباعة والنشر آثار جليلة في النهضة العلمية والأدبية في العصر الحاضر) تتبع نشأة الطباعة منذ عهد محمد علي إلى القرن العشرين واذكر بعض الكتب التي أنتجتها المطابع وما لها من آثار في النهضة

    ثانيا : الصحافة والمجلات الأدبية
    ما أسهمت به الصحافة في النهضة الأدبية الحديثة:
    كانت منهلا عذبا ورده الناس من مختلف الطبقات نهل منها الجاهل وعل منها المتعلم فرفعت كثيرا من أمية الأميين وزادت من ثقافة المثقفين فكان ذلك عاملا قويا في بعثها وتقدمها.
    كيف كانت الصحافة في أول نشأتها ؟
    كانت رسمية حكومية تعنى بأخبار الدولة وقوانينها ولكنها ما لبثت أن تحولت إلى مغنى للعلوم والآداب والسياسة والاجتماع
    كيف كانت الصحافة تخلق النوابغ؟
    كان يجد فيها كل صاحب رغبه رغبته بل ربما أفاد منها القاري ما لم يتشوق إلى قراءته من فنون العلم والأدب ثم يعاود القراءة فإذا هو سائر في الطريق واصل إلى الغاية فيصبح عالما أو كاتبا أو شاعرا دون قصد فسارت به الصحافة في اتجاه النبوغ دون أن يقصد إلى ذلك.
    كيف كان أثر الصحافة عظيما في الأدب المصري الحديث؟
    - كم من كاتب أو شاعر نشأ في ظلها وتزود من غذائها الروحي مما أعانه على التفوق والنبوغ
    - أثرت الصحافة في لغة الأدب وأسلوبه وموضوعاته فالموضوع يختاره بعد طول تفكير ثم يدرسه ويمحصه ويختار في صياغته اللغة الجزلة والأسلوب الفخم وربما أبعد في استجلاب المحسنات البديعية والصور البيانية .
    - الصحافة جعلت الكتاب والشعراء يميلون إلى الواقعية والسهولة في الأداء مع قلة الزخارف اللفظية فخلص النثر من قيود السجع.
    - ساعدت على ظهور الكثير من الكتب الأدبية التي جمعت من مقالات ومنها حديث الأربعاء لطه حسين – فيض الخاطر لأحمد أمين – تحرير المرأة لقاسم أمين-وحي القلم للرافعي.
    تاريخ الصحافة في مصر
    - يرجع الفضل في نشأة الصحافة في مصر للفرنسيين الذين كانت لهم صحيفتان تصدران باللغة الفرنسية ثم أنشئوا صحيفة ثالثة واختاروا لها اسم التنبيه وعينوا واحد من المصريين مشرفا عليها ويقال أنها لم تظهر ولكن كانت مجرد مشروع هيئ وأعد له فقط ولكن مجرد التفكير وإنشاء صحيفتين دفع أصحاب الرأي في مصر إلى إصدار صحيفة.
    - في عهد محمد علي أنشأ العديد من الصحف - جور نال الخديوي الذي عرف باسم الوقائع المصرية سنة 1828م – بريد مصر – صحيفة العشريات
    - في عهد إسماعيل ظهرت الصحف الرسمية وبجوارها الصحف الأهلية
    - من الرسمية روضة المدارسسنة1871م وكان يكتب فيها كبار رجال العلم والأدب
    – ومن الأهلية التي أنشأها أفراد من الشعب - صحيفة وادي النيل لعبد الله أبو السعود سنة 1866م وهي سياسية علمية أدبية تصدر مرتين في الأسبوع – ومجلة اليعسوب 1965م وهي أول مجلة ظهرت في العالم العربي – ونزهة الأفكار لعثمان جلال ، والأهرام لبشارة تقلا سنة 1874م ، وجريدة مصر لأديب إسحاق 1877م
    - كان للحركة الوطنية دور في النهضة الأدبية بداية بالثورة العرابية . صحف أدت أعظم الخدمات للنهضة السياسية والاجتماعية والأدبية في مصر فكان منها ثلاث صحف لخطيب الثورة العرابية عند الله النديم ثم صحيفة المؤيد للسيخ علي يوسف وكانت من أوسع الصحف انتشارا ومن أكثرها خدمة للقضية الوطنية وكان من كتابها صاحبها الشيخ علي يوسف وهو أديب كبير ثم الشيخ محمد عبده وسعد زغلول وقاسم أمين ومصطفى كامل وكثير من أئمة العلم والأدب والسياسة ثم صدرت جريدة اللواء لطفى كامل وكانت لا تقل شأنا عن المؤيد ثم توالى ظهور الصحف اليومية
    - أثر المجلات الأدبية في أوائل القرن العشرين : كان لها أثر كبير في بعث الحركة الوطنية منها الهلال والمقتطف والسياسة الأسبوعية لمحمد حسين هيكل والبلاغ الأسبوعي لعبد القادر حمزة والرسالة والرواية لأحمد حسن الزيات وأبولو لأحمد زكي أبو شادي والثقافة التي أصدرتها لجنة التأليف والترجمة والنشر وفي عهد الثورة ظهرت مجلة الرسالة الجديدة وأعيدت مجلتا الثقافة والرسالة بعد اختفائهما ولكنهما لم يلبثا طويلا
    أسئلة:
    - كانت الصحافة والمجلات منهلا عذبا ورده الناس من مختلف الطبقات لذا أسهمتا في النهضة الأدبية الحديثة.
    - ناقش هذه العبارة موضحا دور كل منهما في هذه النهضة ثم اشرح بإيجاز تاريخ الصحافة في مصر.
    - كان للصحافة دور بارز في نهضة الأدب في العصر الحديث . ناقش العبارة السابقة مبينا أثر الصحافة في لغة الأدب وأساليبه .
    - كان للصحافة دور بارز في نهضة الأدب في العصر الحديث. وضح ذلك مبينا أثرها في الأدب المصري الحديث.
    - تحدث عن أثر المجلات الأدبية التي ظهرت في أوائل القرن العشرين واذكر بعضها منسوبا لأصحابها.
    - بين دور الحركة الوطنية في النهضة الأدبية.
    ثالثا : البعثات والترجمة
    مسيرة البعثات والترجمة
    1. الشعب المصري عاش منعزلا عن الأوربيين إلا ما كان من جهة تجارة بعض الأفراد أو عبورهم لأغراض أخرى كالعمل.
    2. الحملة الفرنسية على مصر هل أول اتصال ثقافي مصري أوربي ولكن رجال الحملة لم تختلطوا بالشعب المصري الغاصب عليهم الثائر المجاهد طوال سنوات الحملة الثلاث.
    3. البعثات والترجمة هي أول اتصال حقيقي بالغرب : فكر محمد في آخر حكمه في إيفاد بعثه لينهض بالبلاد وخاصة في النواحي العسكرية والعلمية وليأخذ عن الغرب علومه وفنونه
    4. بعثة باريس 1826م : كانت مكونة من أربعة وأربعين طالبا أكثرهم من غير المصريين وبعضهم من طلاب الأزهر وإمام البعثة من الأزهريين وهو رفاعة الطهطاوي الذي كان له أعظم الأثر في النهضة فيما بعد
    5. ما الذي عاد به أفراد البعثة الأولى عادوا مزودين بأنواع الثقافة الواسعة من مختلف الفنون والعلوم من طب وهندسة وفلك وغيرها وألف رفاعة كتابا سماه ( تخليص الإبريز في تلخيص باريز) وصف فيه المجامع العلمية ودور الكتب والمتاحف العامة والمعاهد العلمية والمعالم الهامة في باريس ووصف فيها ثورة شعبية هامه رآها في باريس ففتح أعين المصريين على أشياء يجهلونها .
    6. توالت البعثات إلى فرنسا والبلاد الأوربية وتخصص المبعوثون في فروع العلم والأدب
    7. إنشاء مدرسة مصرية في باريس كان ناظرها أحد أفراد البعثة الأولى الغرض من إنشائها : تعليم المبعوثين اللغة الفرنسية وكان عدد الطلاب الذين درسوا فيها في الأول الأمر أربعين طالبا بعضهم من أبناء محمد علي وأحفاده وأغلقت المدرسة في سنة 1848م
    8. آثار المبعوثين إلى الغرب في النهضة الأدبية : كانت لهم آثار في النهضة الأدبية
    • بما ألفوه من كتب أفادت النهضة الأدبية
    • وبما ترجموه من آثار الغرب في العلم والأدب
    • وبما أوجدوه من حركة علمية أشرفوا عليها.
    1- نشاط حركة الترجمة في أواخر القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين: نشطت حركة الترجمة العلمية ومن بعدها الترجمة الأدبية فترجم العديد من القصص الرفيع أمثال:
    • آلام فارتر ورفائيل ترجمهما أحمد حسن الزيات
    • مرجريت جوتيه ترجمها أحمد زكي أبو شادي
    • ترجمه لكبار الشعراء الغربيين
    2- آثار الترجمة : أفادت الأدب في أسلوبه وأفكاره ومعانيه
    أسئلة:
    1. لماذا أرسل محمد علي بعثته للغرب؟ وممن تكونت؟وما الذي عادوا به ؟ وما آثار المبعوثين في النهضة الأدبية الحديثة؟
    2. كان للبعثات التي أوفدها محمد علي إلى أوربا آثارا جليلة في النهضة الأدبية الحديثة . تتبع مسيرة هذه البعثات مشيرا إلى آثارها في النهضة الأدبية الحديثة.
    رابعا: اتساع نطاق التعليم والعناية فيه بالدراسات الأدبية
    - بعد اتساع المدارس في العصر المملوكي خفقت أضواؤها في العصر العثماني حتى أقبل القرن التاسع عشر ماعدا الأزهر (الذي عني بالعلوم اللسانية دراسة ذاتية لا تفي بتذوقها) وبعض الكتاتيب (لتحفيظ القرآن وبعض المتون العلمية)وبعض المساجد لتفقيه الناس ولكنها لم تكن كافية
    - إنشاء محمد علي(بعد استقرار الأمور له) المدارس وبدأ بالدراسة العسكرية ثم بدراسة الطب
    - هذه الدراسة وإن كانت علمية ولكن كان لها آثارها في النهضة الأدبية :
    ب‌- الاتصال بالثقافة الغربية عن طريق الأساتذة الذين استقدمهم محمد علي للتدريس وعن طريق الكتب التي ترجمت
    ب - ما اقتضته ترجمة هذه الكتب من تطويع اللغة العربية لتعبر عن كثير من مفردات اللغة وتراكيبها وتذوقها لتكون ترجمتهم وافية
    - وفي عهد محمد علي أنشأ مدارس ابتدائية وخصوصية( ثانوية ) في أنحاء القطر وجعل التعليم باللغة العربية
    - وفي عهدي عباس الأول : وسعيد ضعف التعليم وخفقت شعلة الأدب
    - وفي عهد إسماعيل: كثرت المدارس وأنشئت مدرسة دار العلوم التي عنيت بالدراسات الأدبية واللغوية وكان لها الأثر في النهضة الحديثة
    - وفي أوائل القرن العشرين أنشئت الجامعة المصرية وفيها كلية الآداب وتعاونت مع كلية اللغة العربية ودار العلوم على تخريج دارسين ملمين باللغة العربية وآدابها فتخرج منهم شعراء وأدباء وخطباء وكان التنافس فيما بينهم له أعظم الأثر في النهضة ولا يزال .
    - وفي أوائل النصف الثاني من القرن العشرين: أنشئ معهد للدراسات العربية العالية يتبع الجامعة العربية حاضر فيه كبار علماء اللغة والأدب من مصر والأقطار العربية ونشر لهم الكثير من الكتب اللغوية والأدبية
    - كان للمعاهد الأزهرية والمدارس الثانوية وبعض الكليات دور في النهوض بالثقافة الحديثة
    أسئلة :
    س1- كان لاتساع نطاق التعليم الاهتمام بالدراسات الأدبية أثر بالغ في نهضة الأدب في العصر الحديث 0 تحدث عن ذلك بوضوح .
    خامسا : .أثر الأزهر في بناء النهضة الأدبية الحديثة
    1- دور الأزهر في عصور الظلام : حفظ اللغة العربية وآدابها .
    2- دور الأزهر في عصر النهضة الأدبية : هو المؤسس لبنيانها الرافع لأركانها وكان علماء ه روادها والباعثين عليها
    - فدعا البعض في الأزهر إلى التجديد مثل رفاعة الطهطاوي.
    - وبعضهم عمل مدرسا في إحدى المدارس التي أنشأها محمد على .
    - وبعضهم عمل محررا في إحدى الصحف أو صححوا فيها .
    - وبعضهم سافر في بعثات إلى أوربا ثم عادوا فكانوا بناة للنهضة ودعاة للإصلاح .
    - وبعضهم درّس في دار العلوم أو طالبا فيها أول إنشائها .
    - وبعضهم نهض باللغة العربية وآدابها مثل طه حسين والزيات .
    - وبعضهم عمل في مجال الإصلاح مثل الشيخ محمد عبده.
    - من لم يتعلم في الأزهر نهل من ينابعه مثل أحمد تيمور باشا
    3- دور الأزهر في التقدم السياسي :
    - كان يرد الظالمين
    - قاد الثورات ضد الفرنسيين .
    - اشترك رجاله في ثورة عرابي أو مهد لها وعرابي نفسه من طلاب الأزهر .
    - قادوا ثورة 1919م فكانوا خطبائها المصطلين بنارها
    4- دور الأزهر في النهضة العلمية :
    - ألف الشيخ الدمنهوري رسالة في الجيولوجيا(عين الحياة في استنباط المياه) وفي الطب رسالة ( القول الصريح في علم التشريح ) وفي الهندسة (عقد الفوائد فيما للمثلث من فوائد)
    - وللشيخ حسن العطار رسالة في كيفية العمل بالإسطرلاب .
    - والجبرتي نبغ في العلوم الفلكية والرياضة ولكنه عنى بالتاريخ .
    - كان رجال البعثات من الأزهريين أطباء ومهندسين
    أسئلة :
    كان علماء الأزهر رواد النهضة الأدبية والباعثين لها) وضح جهود هؤلاء العلماء وأثرها في بناء النهضة .
    الأزهر الشريف
    نشأته:
    دخل جوهر الصقلي قائد المعز لدين الله الفاطمي مصر فاتحا (359هـ-970م) وفي أول ليلة وضع أساس القاهرة وشيد قصرين عظيمين ثم وضع أساس الأزهر واستمر العمل به سنتين وأقيمت أول جمعة فيه في التاسع من رمضان سنة 361هـ
    الغرض من إنشائه :
    ليكون مسجدا تقام فيه الصلوات ويدعى فيه للمذهب الشيعي
    جعل الأزهر معهدا للدراسة :
    أول من جعله معهدا للدراسة 975هـ - 996م يعقوب بن كلس وزير العزيز بالله الفاطمي وأول عمل قام به في هذا الشأن هو أنه بنى بجواره دارا لجماعة الفقهاء وكانوا خمسة وثلاثين فقيها وألقيت فيه الدروس الدينية واللغوية في عام 375هـ - 976م وظلت الدراسة فيه حتى مجيء صلاح الدين الأيوبي
    إغلاق الجامع الأزهر:
    في عهد صلاح الدين الأيوبي 567هـ/589هـ أغلق الجامع الأزهر قرنا من الزمان ليقضي على المذهب الشيعي لأنه كان سنيا يعمل على دراسة المذهب السني
    عودة الدراسة إليه :
    في عهد الظاهر بيبرس 659هـ - 672هـ عادت الدراسة إليه ولكن على أساس المذهب السني وظل على ذلك للآن بحمد الله تعالى .
    أطوار الدراسة فيه:
    كانت مقصورة على العلوم الدينية والعربية ثم درست فيه علوم الفلك والحساب والطب والجغرافيا ، وفي أوائل القرن العشرين أدخلت عليه بعض الإصلاحات فدرست العلوم الحديثة الرياضة والطبيعة والكيمياء ثم درس فيع علوم التربية وعلم النفس واللغات الأجنبية وهذا معلوم .

    فضل الأزهر في صيانة التراث الإسلامي والعربي
    هيأ الله الأزهر ليكون صاحب فضل في صيانة التراث الإسلامي والعربي رغم العوائق التي اعترضت طريقه يؤدي رسالته في خدمة العلم والدين ويبذل في ذلك قصارى جهده لا تنال منه الأحداث ولا تهن قواه ولا تفتر عزائمه ولا ينثني عن غايته في جميع العهود.
    فضل الأزهر في العهد الفاطمي :
    ظل الأزهر زهاء قرنين من الزمان (361هــــ/567هـــ) معهدا لدراسة علوم الدين واللغة ـــ وكان يدرس فيه نخبة من كبار العلماء بل لقد درس فيه وزير المعز كتابا ألفه بنفسه وبجانب علوم الدين كان يدرس الأدب والمنطق وتلقي فيه المحاضرات في بعض أيام الأسبوع التي تكون مجالا للدراسة والمناقشة والحوار.
    فضل الأزهر في العهد الأيوبي :
    برغم إغلاق الأزهر غي العصر الأيوبي إلا أن علماءه كانوا الأستاتذة للمدارس والمساجد التي استعاضوا بها عنه ولم يكفوا عن أداء رسالتهم ودرسوا العلوم التي كانوا يدرسونها في الأزهر الدينية من فقه وحديث وتفسير واللسانية من نحو وصرف وبديع وبيان وإلى جانب ذلك كانت تدرس الرياضيات والمنطق.
    فضل الأزهر في العهد المملوكي:
    استولى المماليك على الحكم في مصر بعد سقوط بغداد على أيدي التتار سنة656هـ وأحرق التتار الكتب وقتلوا العلماء وعطلوا المدارس وضعف حكم العرب في الأندلس وكادت العربية أن تذهب وأصبح المسلمون محكومين بغير جنسهم فتكفل الله بحفظ دينه والإبقاء على قرآنه وهيأ الأزهر ليكون المكان الذي يشع منه نور الدين واللغة حيث :
    1- لجأ إليه العلماء الفارون من التتار والمهاجرون من الأندلس وأدوا رسالتهم فيه ووجدوا فيه الحفاوة والمكان الصالح لأداء الرسالة.
    2- حبب الله إلى سلاطين المماليك أن يميلوا إلى العلم ويقربوا العلماء ويغدقوا عليهم بالعطايا فساعد ذلك على تخرج علماء أجلاء لا نزال ننعم بما خلفوه من دراسات واسعة شاملة منهم
    • جمال الدين بن منظور صاحب لسان العرب من 630- 711هـ
    • جمال الدين بن هشام المصري المتوفى سنة 761م صاحب الكتب المشهورة في النحو.
    • بهاء الدين السبكي صاحب كتاب عروس الأفراح في البلاغة توفي سنة 773هـ
    • شهاب الدين القلقشندى صاحب كتاب ( صبح الأعشى في صناعة الإنشا) في العلوم الدينية
    • الحافظ ابن حجر شارح صحيح البخاري
    • جلال الدين السيوطي صاحب المؤلفات الكثيرة.

    فضل الأزهر في العصر العثماني:
    أطبقت الظلمات في العصر العثماني في قرونه الثلاثة وأسرف العثمانيون في محاربة اللغة العربية وجعلوا تدريسها في بعض ولاياتهم باللغة التركية فلم تجد اللغة العربية مكانا لها سوى الأزهر فكان لها وللعلوم الدينية متغلبا على كل الأحداث فأخرج لنا في هذه الفترة نخبة من كبار العلماء تركوا أروع المؤلفات في الدين واللغة أمثال:
    • الشيخ محمد الخراشي: 1010- 1101هـ أول من تولى مشيخة الأزهر الشريف ومن مؤلفاته ( فتح الجليل في مختصر خليل) و ( الشرح الكبير) وهما في الفقه المالكي.
    • الشيخ عبد الله الشبراوي: 1091-1171هـ وتولى أيضا مشيخة الأزهر وكان عالما فقيها شاعرا ألف في الحديث والبلاغة والنحو والتاريخ.
    • أحمد الدمنهوري: 1101-1190هـ وله مؤلفات كثيرة في الحديث والفقه والأخلاق والبلاغة .
    • الشيخ حسن العطار : وكان مثقفا ثقافة مدنية واسعة بجانب ثقافته الأزهرية عني بدراسة الفلك والرياضة والطب وخالط الفرنسيين وأخذ عنهم علومهم ومعارفهم وهو أول من نادى بالإصلاح والتجديد في العالم العربي وجاء في حاشيته على شرح الأزهرية ذكر كتب الفرنجة التي ترجمت إلى العربية في أيامه وقد أشاد بما فيها من علوم غريبة وأعمال دقيقة في الأصول الهندسية والعلوم الطبيعية والصناعات الحديثة وحث على النظر فيها والاستفادة منها وشكا من إهمال المصريين لها .

    وقد قال شوقي عن هذه الفترة في العصر العثماني:
    ظلمات لا ترى في جنحها غير هذا الأزهر السمح شهابا
    قسما لولاه لم يبق بها رجل يقرأ أو يدري الكتابا
    حفظ الدين مليا ومضى ينقذ الدنيا فلم يملك ذهابا
    الأسئلة :
    1- أدى الأزهر دورا رائدا في حفظ التراث الإسلامي والعربي وكان له الأثر العظيم في بناء النهضة الأدبية الحديثة. ناقش هذه العبارة مبينا أثر الأزهر وفضله في صيانة التراث وبناء النهضة الحديثة.
    2- تكلم عن الدراسة في الأزهر في بادئ الأمر ثم ما دخل عليها من إصلاحات.
    3- كان للأزهر فضل كبير في الحفاظ على التراث الإسلامي والعربي بعد سقوط بغداد على أيدي التتار . تحدث في هذا الموضوع مبينا حفاوة الأزهر بعلماء الإسلام في هذا الوقت العصيب.
    4- تحدث عن فضل الأزهر في صيانة التراث الإسلامي في العهد الفاطمي .
    5- كان للأزهر فضل كبير في صيانة التراث الإسلامي والعربي. وضح هذا الدور عبر العصور.

    ترجمة الشيخ محمد عبده
    مولده ونشأته: ولد في قرية من قرى محافظة البحيرة ونشأ بها ثم حفظ القرآن الكريم ثم ذهب إلى مدينة طنطا والتحق بمعهدها ولم يحمد الدراسة فيه فرجع إلى قريته ثم التحق بالأزهر وأتم فيه دراسته ونال شهادة العالمية في سنة1294م
    وظائفه : - قبل نفيه تولى تدريس الأدب والتاريخ بدار العلوم ومدرسة الألسن ثم أسندت إليه رياسة تحرير الوقائع المصرية - ثم نفي إلى بيروت بسبب اشتراكه في الثورة العرابية ومنها إلى أوربا ثم العودة إلى بيروت وأخذ يقرأ التفسير في الجامع الكبير ثم دعي إلى التدريس بالمدرسة السلطانية فأدخل إليها علم التوحيد والمنطق والتاريخ الإسلامي
    - عاد إلى القاهرة فعين قاضيا في المحاكم الأهلية ثم مستشارا في محكمة الاستئناف ثم مفتيا للديار المصرية وعضوا بمجلس شورى القوانين وعضوا في مجلس إدارة الأزهر وكل ذلك مع التدريس في الأزهر
    شيوخه:أعظمهم أثرا فيه ثلاثة:
    1- الشيخ حسن الطويل ( وهو عالم ورع عرف بالزهد وعلو النفس والترفع عن الدنايا والإنكار على المبتدعين وعني بدراسة الأصول والفلسفة ويقال إنه أول من أسس دراسة الفلسفة في مصر وقد أخذ بمذهب ابن تيمية وقد أفاد الشيخ محمد عبده منه علما وخلقا وسلوكا )

    2- الشيخ درويش الصوفي ( كان يتصل بالشيخ محمد عبده بصلة قرابة فحببه في الدراسة الأزهرية بما أعطاه له من كتب ميسرة سهلة الفهم وحبب إليه تنقية الإسلام من البدع وأعانه على معالجة الموضوعات الاجتماعية حيث كان يشهده مجالس الحكم بين المتنازعين فيعرف أحوال الناس )
    3-السيد جمال الدين الأفغاني(استدعى الشيخ محمد عبده من منفاه بيروت إليه في منفاه باريس وأصدرا معا جريدة العروة الوثقى فكانت أخلد المجلات أثرا في مصر وللأفغاني فضل على الشيخ فقد وجهه وجهات اجتماعية وسياسية ودينية ولا يذكر الشيخ محمد عبده إلا وذكر معه أعمق أساتذته أثرا في نفسه السيد جمال الدين الأفغاني)
    إصلاحاته :
    دعا إلى نشر التعليم الصحيح بين أفراد الشعب
    1- استخدم الصحافة في الإصلاح الاجتماعي ومحاربة الفساد وتنبيه الوعي القومي
    2- دعا إلى التدرج في الحكم النيابي بالتوسع في سلطة مجال المديريات
    3- جعل من الوقائع المصرية رقابة على الحكومة ومنبرا للدعوة إلى الإصلاح وتوثيق الروابط بين الشعوب الإسلامية لتقوى على مناهضة المحتلين
    4- دعا إلى تأسيس الحياة الاجتماعية والسياسية والدينية على أصول الإسلام
    5- حاول إصلاح الأزهر والمحاكم الشرعية ونجح في ذلك إلى حد ما.
    فضل الشيخ محمد عبده على النهضة الأدبية
    - فضل الشيخ محمد عبده على النهضة الأدبية في أسلوبه :
    أ- كان أسلوبه متأثرا بأساليب الكتب الأزهرية والمقدمات الطويلة واستخدام المحسنات البديعية من سجع وازدواج وجناس وغيرها مما كان شائعا في عصره وذلك حينما بدأ يكتب في جريدة الأهرام
    ب- ثم أخذ أسلوبه يقوى ويترك المحسنات شيئا فشيئا ويهمل المقدمات أحيانا وذلك في مجلة العروة الوثقى
    ج- ثم استقام أسلوبه على طريقة الأساليب المرسلة مع البساطة واليسر في نهاية الأمر
    - فضل الشيخ محمد عبده على النهضة الأدبية في أساليب الكتاب :
    - حاول إصلاح أساليب بما قدمه من نماذج وبما كان يلفت إليه نظر الصحف من رداءة أسلوبها
    - ألزم أصحاب الصحف أن يختاروا كتابا يرفعون مستوى الكتابة الصحفية
    - فضل الشيخ محمد عبده على النهضة الأدبية في التدريس : دفع إلى نهضة أدبية لغوية ظهر أثرها في مصر والعالم العربي فعني بشرح نهج البلاغة ونشر مقامات بديع الزمان الهمزاني بعد ضبطها وشرحها واختار للدراسة في الأزهر كتب الإمام عبد القاهر الجرجاني ثم عهد إلى السيد علي المرصفي بتدريس أمهات كتب الأدب ذات الأساليب الرفيعة مثل الكامل للمبرد وديوان الحماسة الذي جمعه أبو تمام
    أسئلة :
    س1- للشيخ محمد عبده فضل على النهضة الأدبية ناقش ذلك في أسلوبه 0
    س2- من رواد الأزهر في العصر الحديث الشيخ محمد عبده تحدث عن إصلاحاته وفضله على النهضة الأدبية في أسلوب الكتابة
    س3- تتبع على ضوء دراستك أسلوب الشيخ محمد عبده في الكتابة ثم بين محاولاته في إصلاح أساليب الكتاب
    س4- اذكر ما تعرفه عن:أ- أثر الإمام محمد عبده في أساليب الكتاب- ب- الشيخ درويش الصوفي ودوره في حياة الإمام محمد عبده

    الشعر
    حاله في صدر هذا العصر
    1- نهج الشعراء في صدر القرن التاسع عشر نهج أسلافهم في العصر العثماني فقد قضّى بعضهم جزءا من حياته فيه
    - فكان شعرهم متخلفا في أسلوبه : فأساءوا اختيار الألفاظ والفقرات وعنوا بالمحسنات البديعية مع الإسفاف في التشبيهات والاستعارات
    - وكان شعرهم متخلفا في معانيه : فانصرفوا عن المعاني الشعرية الرائعة
    - وكان شعرهم متخلفا في أغراضه : فاضطربوا في دائرة الأغراض الموروثة من مدح ورثاء وغزل وهجاء ووصف واحتفاء بوصف الأشياء الصغيرة كالناعورة والمخدة والشمعة والمقص
    2- بدأ محمد علي نهضة عسكرية وتعليمية ومع ذلك لم نر روحا جديدة ولا محاولة لوصف مظالم أو التمهيد لثورة للخلاص لأنه أوقع على الشعب ظلما أقسى مما وقع عليهم من المماليك وأسلوب التعليم لا يعين على صقل لسان أو تهذيب وجدان ولا على خلق روح واعية مدركة لحقها مضحية للخلاص من سيطرة الحاكم وعسفه
    3- في وسط هذا الغثاء من الشعر لم نعدم مقطوعة رقيقة أو عاطفة صادقة ممن اتفق لهم شعر يختلف عن ذلك
    مثل الشيخ حسن العطار :
    - الذي درس الفلسفة والعلوم الكونية واتصل بالفرنسيين وأفاد منهم ومنه مطلع موشحة يعارض بها :
    أما فؤادي فعنك ما انتقلا
    فلم تخيرت في الهوى بدلا
    فاعجب
    - يا معرضا عن محبة الدنف
    - ومغرما بالـدلال والصــلف
    ومــن به زاد الهــوى شــغفي
    أما كفى يا ظلوم ما حصلا حتى جعلت الصدود والمللا
    مذهب
    والشيخ إسماعيل الخشاب :
    - الذي عني بقراءة الأدب والتاريخ والتصوف وحفظ كثيرا من الشعر والرسائل الأدبية مع أخذه بنصيب من العلوم الأزهرية
    أسئلة :
    س1- تحدث عن حالة الشعر في صدر القرن التاسع عشر .
    س2- اذكر نبذة مختصرة عن : الشيخ حسن العطار - الشيخ إسماعيل الخشاب
    حال الشعر بعد في ذلك في مصر
    استجدت أحداث في أوائل القرن العشرين وسعت مجالات الشعر وألهبت مشاعر الشعراء منها ثورة 9191م والاحتلال الإنجليزي وحادثة دنشواي 1906م وموت الزعيم مصطفى كامل 1908م وفرض الحماية على مصر 1914م ومن ذلك الحين إلى يومنا هذا تمثل الشعراء على مناهج ثلاثة :
    1- طائفة تنهج نهج شوقي وحلبته ومنهم حافظ وعبد المطلب وأحمد محرم وهؤلاء يعنون بالأسلوب الفخم والمعاني الرقيقة والموسيقى الشعرية الجميلة ويلتزمون الأبحر الشعرية والقافية
    2- وطائفة تأثروا بمنهج العقاد للتجديد والذي يتلخص في أن الشعر تعبير جميل عن تجربة صادقة
    3- وطائفة سارت في ركاب مدرسة أبولو وهي جماعة تشكلت وأنشأت مجلة أبولو في سنة 1932م وكان زعيمها الدكتور أحمد زكي أبو شادي وضمت شعراء من جميع الأقطار العربية مقلدين ومجددين ودعت إلى السمو بالشعر العربي ومناصرة النهضات الفنية في الشعر
    - ثم كان هناك شعراء لم يتقيدوا بمذهب أو قيد فني ولا يخضعون لمدرسة شعرية ولكن تركوا لأنفسهم الحرية في القول كما يشاءون
    أسئلة :
    س1- كان الشعراء في القرن العشرين يمثلون مناهج ثلاثة اذكر هذه المناهج موضحا الخصائص الفنية لكل منهج
    س2- اذكر ما تعرفه عن مدرسة أبولو وزعيمها .

    حال الشعر في العراق
    بعد أن بغداد عاصمة الخلافة خمسة قرون إلى أن خربها التتار قرونا أخرى ثم كان الحكم العثماني الذي عزلهم عن الثقافة العربية وما كادت تتخلص منه حتى تردت في الاحتلال الإنجليزي الذي عزلهم أيضا في أول حكمه حتى كان القرن التاسع عشر أخذت تنشط فيها نهضة أدبية وثيقة الصلة بالقديم ولكنها وإن جاءت مبكرة عن النهضة المصرية فإنها متأخرة عنها وعن السورية
    الشعراء البارزون في هذه الفترة :
    نبغت طائفة من الشعراء وخاصة في النصف الثاني من القرن التاسع عشر ثم لمعت أسماء جماعة لا يزال الأدب العراقي مدينا لهم على أنهم باعثوا نهضته الحديثة منهم جميل صدقي الزهاوي ومعروف الرصافي وأحمد الصافي النجفي
    طابع الشعر العراقي بعد الاحتلال الإنجليزي هو :
    1- الثورة على المحتلين 2- تنبيه الشعور الوطني
    3- إلهاب حماسة الشعب العراقي للتخلص من الاستعمار
    4- البعض قسا على الشعب العراقي لتخاذله أحيانا 5- والبعض هاجم الحكام الممالئين للأجنبي
    6- والبعض ارتفع صوته ينادي بالإصلاح الاجتماعي ووصف ما يرسف فيه الشعب من جهل وفقر ومرض وذل
    أثر ثورة 1920م في الشعر العراقي :
    كانت من أقوى الدوافع على الشعر الوطني ولكنها انتهت إلى نتيجة استبشر بها الشعب العراقي ولكنها لم ترض الشعراء
    1- حيث ظل الرصافي يهيب ببني قومه أن يحطموا كل الأغلال
    من أين يرجى للعراق تقدم وسبيل ممتلكيه غير سبيله
    2- وشعراء آخرون غلب عليهم التفاؤل أمثال محمد المهدي والجواهري (في أول أمره)
    3- وفي النهاية جدد شعراء في بحور الشعر وقوافيه
    أسئلة : س1- تكلم عن- أثر ثورة 1920م في الشعر العراقي وطابع الشعر العراقي بعد الاحتلال الإنجليزي
    حال الشعر في سوريا ولبنان
    كان القطران قطرا واحدا يتبع سلاطين مصر والأدب فيهما يصدر عن أسباب متحدة ويجري في منهج واحد إلى أن مزق وحدتهما الاستعمار ولكن الدراسات الحديثة أفردت لكل منهما بحثا لوجود فوارق بينهما لاختلاف بعض المؤثرات
    أولا : لبنان
    1- في منتصف القرن التاسع عشر بدأ الشعر ينهض في لبنان ولكنه اتخذ سبيل الشعر العراقي فقد تأثر بالشعر القديم في ألفاظه وأسلوبه ومعانيه من البدء بالغزل وتعدد الأعراض والإكثار من الصور البيانية والزينة اللفظية ومن شعراء هذه الحقبة نصيف اليازجي وإبراهيم اليازجي وإلياس صالح .
    2- وفي مطلع القرن العشرين احتفظ الشعر بجزالة لفظه وقوة سبكه ولكنه تغير في مضمونه فعبر عن الأماني الوطنية وأفصح عن الروح الاجتماعية لأنه قد استجدت بعض الأمور منها :
    - بلوغ التبرم بالحكم العثماني مداه
    - نمو الشعور الوطني .
    - اتساع نطاق التعليم
    - اتقاد الثورة العربية ضد الأتراك فتفجرت المشاعر الوطنية وكان الشعر هو المعبر عنها ومثاله:
    أسقنيها بأبي أنت وأمي لا لتجلو الهم عني أنت همي
    ومن شعراء هذه الفترة : شكيب أرسلان ونسيب أرسلان وداود
    عمون وشبلي ملاط وبشارة الخوري(الأخطل الصغير) وسليمان البستاني الذي ترجم إلياذة هوميروس
    3- ثم جرى شعراء لبنان خلف شعراء المهجر فجددوا مثلهم في أسلوب الشعر ومعانيه فظهر الشعر الرمزي
    ثانيا : سوريا
    حافظ الشعراء طويلا على المنهج القديم وبفخامة اللفظ والأسلوب ولم يثوروا على الوزن والقافية على أن هؤلاء الشعراء قد يتركون قد يتركون الطريقة القديمة قي النظم وينظمون على وزن جديد
    ومن شعراء سوريا الذين حافظوا على القديم :
    - في أول النهضة خليل مردم وشفيق جبري والزركلي
    - ومن الشعراء المحدثين أنور العطار وأمجد الطرابلسي
    موضوعات الشعر السوري:
    1- الأماني القومية 2- العمل على إيقاظ الأمة 3- ما جرى في تونس والجزائر
    2- فرض الحماية سنة1916م وثورة سوريا 1925م وقال الزركلي عن تخريب الفرنسيين لدمشق:
    أبكي ديارا خلقت للجمــــــال أبهى مثال
    أبكي تراث العز والعز غـــال صعب المنال
    أبكي جلال الملك كيف استحال إلى خيال
    أسئلة :
    س1- تحدث عن حال الشعر في لبنان وسوريا وشعراء كل فترة وموضوعات الشعر السوري .
    حال الشعر في السودان
    الشعر السوداني في عصر النهضة مر بمرحلتين مختلفتين :
    1- مرحلة التقليد : فقد نشأت جماعة من الشعراء في أواخر القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين أكثروا من الشعر الذي يقلدون فيه القديم
    أغراض شعرهم :
    أ- الشعر الديني فهو شعب متدين شديد التمسك بشائر الإسلام وكان شعرهم في تلك الناحية في مدح للرسول ومنه ديوان أبي شريعة باللغة العامية التي غلبت في هذا الغرض ومن الشعر الديني قول أحدهم عن الموالد : أرى بدعا تشيب لها النواصي إذا ما جاء ميلاد الرسول
    ب- الشعر الاجتماعي ويمثل الجزء الأكبر من دواوينهم فقد نظموا في التعليم والعادات والتقاليد وتعليم المرأة والأخلاق الاجتماعية وغيرها
    ج- وصف الطبيعة السودانية وصفا صادقا فقد أغرم بعض الشعراء بها
    2- مرحلة التجديد : تأثر بعض الشعراء الشبان بالشعر المهجري وبحركات التجديد في الشعر المصري كالتيجاني يوسف بشير وله ديوان (إشراقة) وهو مغرم بوصف الطبيعة
    أسئلة : س1- مر الشعر السوداني في عصر النهضة بمرحلتين مختلفتين .اذكر معالم هاتين المرحلتين.
    الشعر في الحجاز
    - الحجاز مهد الفصاحة العربية وأصل اللغة فيه عن أي قطر آخر ولكن مضت القرون ولم نر للحجاز أدبا مستقلا في كتب تاريخ الأدب لأنه قد توفر لغيره من أسباب الرقي ما لم يتوفر له منها:
    1- انتقال الخلافة من المدينة إلى دمشق ثم إلى بغداد ثم إلى القاهرة ثم إلى الآستانة وإنما يكتب الأدب في ظل خلافة
    2- تحول الأنظار بعد قيام الدولة العباسية إلى الحضارة التي قامت في بغداد وإلى الثقافة اللغوية التي كانت مزدهرة في البصرة والكوفة
    3- أن الحجاز كان بمنأى عن الاتصال بالآداب العالمية وضعف الآداب المجاورة له
    4- أن شعرهم كان احتذاء للأدب القديم في روحه وأسلوبه وأغراضه وخاصة المدح
    - بدأ الحجازيون في التجديد في أسلوب الشعر ومعانيه وأخذوا يتحررون من الوزن والقافية والمعاني والأخيلة متابعة لأدباء المهجر وللشعراء المحدثين في مصر ولبنان ولاتصالهم بالآداب الأوربية عن طريق الترجمة ولكن لم يعيدوا لنا روعة الأدب الحجازي للآن

    ( الشعر في أقطار المغرب العربي (ليبيا تونس المغرب الجزائر)
    تأخرت النهضة في هذه الأقطار لأسباب أهمها ضراوة الاستعمار الذي سيطر على مقدراتها
    - فليبيا ما كادت تتخلص من الحكم التركي الذي كان لها فيه نهضة شعرية حمل مشعلها جماعة من شعرائها المجيدين حتى وقعت فريسة الاستعمار الإيطالي الذي خرب الديار وأطفأ شعلة النهضة وكاد يفقدهم كيانهم فلما نالت ليبيا استقلالها ظهر فيها كثير من الشعراء وازدهرت فيها نهضة أعان عليها التعليم الذي حصله بعض أبنائها الذين وفدوا إلى مصر أو الذي حملت لواءه المدارس الليبية والجامعات التي نهضت فيها وأيضا الثقافة عن طريق الكتب والمجلات والصحف العربية
    وتونس - ابتليت بالاستعمار الفرنسي 1881م وكعادته عزلها عن البلاد العربية وحرم التونسيين من دخول المدارس أو الإطلاع على الكتب والصحف والمجلات المصرية ومنع من دخولها البلاد وشرد الأحرار واحتكر الأموال
    - ولولا جامع الزيتونة ودراسة الثقافة والآداب العربية الأصيلة فيه من علماء فضلاء لانقطعت الصلة بين ماضي تونس وحاضرها ومن الشعراء الذين تلقفوا الثقافة منه أبو القاسم الشابي الذي حصل على إجازة الحقوق وتوفي عن ستة وعشرين عاما
    والجزائر:هناك أسباب أدت إلى تأخر نهضة الشعب الجزائري في ظل الاحتلال الفرنسي عام 1820م
    1- لم يأل الاستعمار جهدا في جعل الجزائر جزءا من فرنسا
    2- محنة اللغة العربية القاسية حيث عمل الاستعمار على إماتتها في تونس فجعل التعليم بالفرنسية بدلا من العربية التي اعتبرها لغة أجنبية وأصدر قانونا يحرم تدريسها فهو يعتبر أن المدرسة العربية أشد خطرا من مصنع الذخيرة
    3- حرم جمهور الشعب من الثقافة ولم يتح الثقافة الفرنسية إلا لعدد محدود من الجزائريين
    - ولما قامت الثورة الجزائرية بدأ الشعراء يظهرون بشعر قومي في أول الأمر يعبر عن آمال أمتهم وآلامها وظل المد الشعري إلى غايته في ظل الاستقلال الذي أعاد للعربية مجدها
    المغرب الأقصى
    – ابتلي بالاستعمار الأسباني والفرنسي الذي أصبح الأمر بيده وبيد من والاه من المغربيين واعتبر أن المخلصين لوطنهم مجرمون ! وجرى للمغربيين كل ما جرى في تونس والجزائر فحرموا من الثقافة العربية وقلت المدارس ومدارس الحكومة لا تعتني باللغة العربية ولولا كلية القرويين لاستعجم المغرب العربي وكل الأسباب التي تعين على نهضة كانت مفقودة ولكن بعد أن استقل المغرب بدأت فيه نهضة شعرية يرجى لها التقدم والازدهار
    أسئلة :
    س1- اذكر أسباب ضعف الشعر في الحجاز.
    س2- اذكر أسباب تأخر نهضة الشعب الجزائري
    س3- تحدث عن أحوال الشعر في ليبيا وتونس والمغرب .

    الشعر في المهجر
    - أسباب الهجرة إلى أمريكا الشمالية والجنوبية في النصف الثاني من القرن التاسع عشر حتى نهايته هو ضيق العيش والرغبة في حياة اقتصادية أفضل-الوضع السياسي للمهاجرين (أكثرهم من لبنان ثم من سوريا ) ومظالم العثمانيين ورغم ما لاقوه من متاعب ولكنهم عكفوا على دراسة الآداب الغربية ولم ينسوا وطنهم وما يلقونه من العثمانيين والاستعمار
    - الرابطة القلمية : أنشأها الأدباء المهاجرون إلى أمريكا الشمالية سنة 1920م برئاسة جبران خليل جبران ومن أعضائها ميخائيل نعيمة وإيليا أبو ماضي ونسيب عريضة ونبغوا في الخطابة والكتابة والشعر ودعوا في منتدياتهم إلى التخلي عن القديم والدعوة إلى التجديد في لغة الشعر وأسلوبه ومعانيه
    - العصبة الأندلسية : أنشأها الأدباء المهاجرون إلى أمريكا الجنوبية سنة 1933م ومن أعضائها رشيد خوري والشاعر القروي وإلياس فرحات وفوزي المعلوف ومن مبادئهم :
    1- العناية الخاصة بمشكلة اللغة وأرادوا ضبط قواعدها وتسهيلها لكل مستحدث من الألفاظ
    2- لكل أديب أسلوبه الخاص الذي يخرج به من المألوف إلى المبتكر
    3- أن الشعراء أحرار ما داموا يرتادون جمال الحياة وروائع الطبيعة
    4- المحافظة على التراث القديم والثروات الأدبية .
    طبيعة الشعر المهجري
    1- سهولة الألفاظ حتى وصلت إلى العامية أحيانا أو القريبة منها ومنه الشاعر القروي ينتقد الموضة : لحد الركبتين تشمرينا بربك أي نهر تعبرينا
    2- المزج بين الإنسان والطبيعة وكأنها تشاركه أفراحه وآلامه
    3- الأخيلة البعيدة والاستعارات الغريبة والرمزية
    4- التأمل والنزعة الإنسانية
    5- الحنين إلى الوطن
    6- مهاجمة الاستعمار بقصائد ومقطوعات تفوق الحصر
    كيف ننساهم وننسى أنهم أخذوا النفط وأعطونا اليهودا

    موقف الشعر من الحركات التحررية
    أسهم الشعراء إيقاظ الشعور الوطني والتمهيد للثورات وتمجيد الوطن والمجاهدين دون التعرض للسلطان أو الاحتلال وبعد الجفوة بين خديوي مصر واللورد كرومر وحادثة دنش

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أبريل 26, 2018 2:42 pm