shasamf2

الابداع التربوي

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» الابداع التربوي
الجمعة فبراير 13, 2015 12:42 pm من طرف شافي سيف

» the comandmentes
الجمعة فبراير 13, 2015 12:25 pm من طرف شافي سيف

» الواضح في المنطق الشرعي
السبت ديسمبر 21, 2013 12:36 pm من طرف شافي سيف

» تابع الوضوح في المنطق
السبت ديسمبر 21, 2013 12:28 pm من طرف شافي سيف

» المنطق لطلبه الدراسات
السبت ديسمبر 21, 2013 12:20 pm من طرف شافي سيف

» مدرسه دمنهور المعتصمه
الثلاثاء يناير 08, 2013 11:50 pm من طرف شافي سيف

» الاختبار الشفوي بمعهد فتيات دمنهور
الثلاثاء يناير 08, 2013 11:31 pm من طرف شافي سيف

» لو كنت شمسا لاصطفيتك
الأربعاء أكتوبر 17, 2012 4:32 pm من طرف شافي سيف

» هنيئا لكلب وسدته الكلاب
الأربعاء أكتوبر 17, 2012 4:31 pm من طرف شافي سيف

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 16 بتاريخ الثلاثاء يوليو 02, 2013 4:33 pm

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    لإنسان ومشكلة الإلزام الخلقى

    شاطر
    avatar
    شافي سيف
    Admin

    عدد المساهمات : 412
    تاريخ التسجيل : 03/01/2011
    العمر : 29

    لإنسان ومشكلة الإلزام الخلقى

    مُساهمة  شافي سيف في الخميس يناير 13, 2011 10:11 pm

    الباب الخامس
    الإنسان ومشكلة الإلزام الخلقى
    الفصل الأول الاتجاه الحسى والاجتماعى فى الإلزام


    *مقدمة : -المبحث الذى يهتم بدراسة الإلزام الخلقى هو مبحث القيم.
    - السلوك الإنسانى ليس سلوكاً عشوائياً لكنه سلوك إرادى منظم.
    *تعريف الإلزام الخلقى : هو ما ينبغى أن يمارسه الإنسان من سلوك أخلاقى أو ما يجب عليه من أفعال وقد يكون الدين أو القانون أحد مصادره ( تحديد الفضائل والرذائل ) مثل : قول الصدق والامتناع عن الكذب.
    *ارتباط الإلزام الخلقى بجوانب الشخصية الإنسانية : تتعدد مصادر الإلزام بتعدد جوانب الشخصية وهى أربعة جوانب منها ( الجانب الجسمى ـ الجانب الاجتماعى ـ الجانب الوجدانى ـ الجانب العقلى )
    1- الجانب الجسمى : يرتبط بالدوافع واللذة ومطالب الجسم وحاجاته " مذهب المنفعة العامة ".
    2- الجانب الاجتماعى : يتمثل فى الضوابط الاجتماعية والعلاقات والأعراف " مذهب الوضعيين والاجتماعين ".
    3- الجانب الوجدانى : يشمل العواطف والانفعالات والميول ويمثله " مذهب الحاسة الخلقية "
    4- الجانب العقلى : يرتبط بالقدرات العقلية والذكاء ويمثله "،
    ومذهب السمو العقلي ( مسكويه )". مذهب الواجب العقلى " ( كانط)


    مذهب المنفعة العامة

    *عوامل وظروف نشأة المذهب :-
    - اكتشاف المنهج التجريبى وإنجازاته المذهلة وفشل المنهج التأملى.
    - محاولة البعض من المفكرين تحويل دراسة الأخلاق من المنهج التأملى إلى المنهج العلمى التجريبى .ظهور التيار التجريبى فى إنجلترا ، والمدرسة النفعية ومن أبرز زعمائها " بنتام ، مل ).
    7 طبيعة الأخلاق ومصدر الإلزام :
    1- اللذة أو المنفعة هى الخير الأقصى أخلاقياً :- لخير الأقصى هو السعادة والسعادة هى اللذة واللذة هى المنفعة.السعادة واللذة هى كل فعل يحقق نفع.
    - هذه اللذة حسية رغم محاولات البعض جعلها معنوية أو عقلية أو مجردة.

    2- الأنانية مبدأ الحياة الإنسانية :-
    - الإنسان أنانى نفعى بفطرته يبحث بطبيعته عن اللذة ويتحاشى تلقائياً أسباب الألم. -- أقصى أمل أخلاقى تحقيق نفع المجموع من خلال الفرد.
    - كل السلوك الغير مشاهد فى حقيقته أنانية متنكرة ، والإنسان يخشى إعلان الحقيقة للاستهجان الظاهرى.
    3- الجزاءات مصدر الإلزام الخلقى :-
    - نتائج الفعل مصدر الإلزام سواء كان النفع أو الألم .
    - الثواب والعقاب هو الذى يحدد القيمة الأخلاقية للفعل.الإنسان يكثر من الأفعال التى جزاؤها ثواباً ويبتعد عن الأفعال التى جزاؤها عقاباً.
    7 نقد هذا المذهــب :
    1- لا تصلح اللذة مصدراً للإلزام لأن الجسم فقط ليس هو كل الشخصية كما أنه مشترك بين الإنسان والحيوان. مثال : الجندى الأسير الذى يتعرض للتعذيب ولا يفشى أسرار بلاده أى لذة تمنعه من ذلك.
    2- يتسم هذا المذهب بالأنانية رغم محاولات تطويره ، والأنانية لا تصلح كأساس للأخلاق. كيف تقوم الأخلاق على المصلحة الشخصية ؟
    3- أغفل هذا المذهب القيم الإنسانية السامية والأخلاق الرفيعة.


    مذهب الوضعيين الاجتماعيين

    *ظروف وعوامل نشأة المذهب :
    (1) التيار العلمي التجريبي وأثره الكبير فى العلوم الطبيعية والإنسانية.
    (2) ظهور العديد من التيارات الفكرية مثل الواقعية والرومانسية والحرية والتجريبية
    (3) رغبة الفلاسفة والعلماء فى دراسة الظواهر الاجتماعية والأخلاقية بالأسلوب العلمي التجريبي.أبرز زعماء هذا المذهب :- ( أوجست كونت ـ دوركايم )
    7 معالم الوضعية الاجتماعية :-
    (1) استخدام الأسلوب العلمي والطريقة الوضعية فى دراسة الظروف الاجتماعية.
    (2) العقل البشرى وصل إلى قمة نضجه فى المرحلة الثالثة حيث تطور فى مراحل ثلاث
    - المرحلة الأولى : اللاهوتية " الدينية "
    - المرحلة الثانية : الفلسفية الميتافيزيقية.
    -المرحلة الثالثة : العلمية الوضعية " الأخلاق علم وضعى ".
    7 طبيعة الأخلاق ومصدر الإلزام : موقف الوضعيين من علم الأخلاق
    ومصدر الإلزام يتمثل فى :-
    1- رد الأخلاق من الفلسفة إلى علم الاجتماع : -
    - كانت الفلسفة تضم الأخلاق فى مبحث القيم وكانت الأخلاق معيارية تهتم بدراسة ما ينبغى بالتأمل الفلسفى ، ثم تحولت إلى دراسة ما هو كائن أو ما هو قائم بالفعل فى علم الاجتماع.
    2- الاخلاق علم وضعى تجريبى : -
    - أصبحت الأخلاق علم وضعى مثل العلوم الطبيعية.
    - يختلف التجريب فى العلوم الطبيعية فهو معملى عن التجريب فى الظواهر الاجتماعية والأخلاقية التى تدرس بالملاحظة العلمية الدقيقة وعن طريق الاستقراء وتتبع الظواهر الأخلاقية لمعرفة القوانين التى تتحكم فيها ودراسة العلاقة التأثيرية بينها.
    3- المجتمع يحدد القيم الأخلاقيـة : -
    - القيم الأساسية والفضائل الأخلافية ليست فطرية بل مكتسبة ونسبية ولا تظهر بمعزل عن الجماعة وتختلف من مجتمع إلى آخر حسب الظروف.
    - نسبية الأخلاق لا تعنى زوالها ، بل تعنى وجودها بمعانى متعددة أى أن الفضيلة فى مجتمع ما قد تكون رذيلة فى مجتمع آخر .. مثال : شرب الخمر ، القتل فى الصعيد.
    4- المجتمع مصدر الإلـزام : -
    - المجتمع وحده مصدر الإلزام وذلك عن طريق الضمير أو العقل الجمعى والذى يتمثل فى الأوامر والنواهى ومجموعة المبادئ والقيم التى ارتضاها المجتمع ووافق عليها وجعلها موجهة للسلوك الأخلاقى.
    - الثواب والعقاب فى المجتمع عن طريق أساليب الضبط هى مصدر الإلزام الخلقى.( تبدأ الحياة الأخلاقية حين تبدأ الحياة الاجتماعية ) .. والنتائج المترتبة على ذلك كل ما سبق.
    7 نقد المذهب :-
    1-إغفال دور الدين باعتباره وحياً لها بما يشمله من أوامر ونواهي تحدد القيم
    وكذلك باقى جوانب الشخصية.
    2-الفرد ليس دمية يحركها المجتمع وفقاً للظروف فهناك القادة الذين غيروا من مجتمعاتهم ( المصلحون).
    3- نسبية الأخلاق تؤدى إلى تفكك المجتمع وغياب المعيار الثابت يجعل المجتمع يعيش فى ضعف وتفكك.
    4- طبيعة الأخلاق أن تكون معيارية عامة وليست تجريبية وضعية ، حيث أن الأخلاق معيارية منذ نشأتها عند اليونان وكونها نسبية ليست ميزة تدعو للتفاخر.
    الفصل الثانى الاتجاه الوجدانى والعقلى فى الإلزام


    الاتجــاه الوجــداني ( مذهـب الحاسـة الخلقيـة )
    7 ظروف نشأة هذا المذهب :
    1- التيار التجريبى واكتشافات " بيكون " العلمية ، والسيطرة على الطبيعة وكشف أسرارها.
    2- النزعة التجريبية ومدى إمكانية تطبيقها فى دراسة الإنسان والأخلاق والمجتمع.
    3- ظهور اتجاهات تجريبية واقعية واتجاهات فكرية جديدة " الاتجاه العقلى والوجدانى ".
    4- ظهر مذهب " شافتسبرى " الاتجاه الوجدانى " كرد فعل لتأكيد الكيان الإنسانى.
    5- جعلوا الوجدان والعاطفة البشرية أساس الأخلاق ، والحدس وسيلة الإدراك ، وردوا الإلزام الخلقى للوجدان والعاطفة.
    7 صاحب الاتجاه الوجدانى :
    1- ايرل شافتسبرى ( 1671 – 1713 ) ، أحد مفكرى الطبقة الارستقراطية فى إنجلترا.
    2- رفض أن يكون الإلزام مصدره الحواس أو الجسم أو ظروف المجتمع.
    7 موقف " شافتسبرى " من المذاهب السابقة :
    1- رفض مذهب المنفعة ":أن تكون الحواس أو الجسم مصدر للإلزام وكذلك ظروف المجتمع "
    2- فالأخلاق أسمى وأرقى من الخضوع للجسم أو المجتمع وضوابطه.
    3- رفض أن يكون الدين مصدر الإلزام ، لأن الدين موروث بما فيه من أوامر ونواهى.
    4- أراد أن يجعل السلوك الأخلاقى مستقلاً بذاته ونابع من الداخل ويستهدف حب الفضيلة.
    4- الحاسة الخلقية داخل الإنسان تجعله يميز السلوك الأخلاقى تلقائياً " الخير والشر " .. وهى حاسة مجردة معنوية باطنة يمكن تنميتها أو كفها حسب التنشئة والتربية.
    7 أهم خصائص الحاسة الخلقية :
    1- معنوية باطنة : ليست مادية كالحواس الخمسة وهى كامنة داخل الفرد وأشبه بالحاسة الجمالية أو الحاسة السادسة.
    2- فطرية عامة : أى ليست مكتسبة يل يولد الفرد مزود بها وأحكامها مطلقة.
    3- يمكن تنميتها : أى يمكن تنمية هذه الحاسة أو كفها حسب التربية الحسنة أو العكس.
    4- تلقائية فى تمييز الخير بالحدس المباشر.
    5- مستقلة بذاتها : فهى لا ترتبط بأى مؤثرات كما أنها لا ترتبط بالعقل أو مبادئ المنطق لأنها وجدانية.
    6- تحمل جزاءها فى داخلها : أو " باطنها " سواء كانت الشعور بالراحة والرضا فى عمل الخير والشعور بالضيق والألم النفسى فى حالة الشر.
    7 مظاهر الحاسة الخلقية : ( أمثلة توضح مظاهرها ) .. مثال ( حب النظافة كحب الخير ) بالسؤال :
    1- لماذا تتجنب أن تكون قذراً ؟ .. لأجبت لأننى أحب النظافة وأشمئز من القذارة.
    2- هب أنك مصاب ببرد وأنفك لا يشم.. قلت لرؤيتى القذارة تجعلنى أتضايق.
    3- هب أنك لا ترى جسمك " فى الظلام مثلاً لأجبت سأظل أنفر من القذارة لإحساسى الداخلى بها ، وإذا كانت طبيعتى فاسدة لسوء تربيتى حينئذ لن أحترم نفسى.
    - مثال آخر : حب الشرف مهما أتيحت لى فرصة الدناءة ـ وحب الأمانة والعدل وغيرها من الأخلاق والقيم والفضائل ، ذلك لأن الحاسة الخلقية تدفعنى تلقائياً لها تحقيقاً للراحة النفسية.
    7 نقد مذهب الحاسة الخلقية :
    1- الوجدانى نسبى متغير " العاطفة نسبية متغيرة ولا تصلح كأساس للأخلاق.
    2- خطأ فصل الأخلاق عن الدين : الترغيب فى الجنة والترهيب من النار له فاعلية فى السلوك الأخلاقى.
    3- ممارسة الفضيلة لا تتطلب أى عناء : الفضيلة إنكار للذات وهذا يتطلب معاناة وتضحية من جانب الفرد .
    " شافتسبرى " قرر أن الإنسان فاضل بطبيعته وسلوكه الأخلاقى تلقائى ، ليس له أى فضل فى ممارسة الخير.
    مذهب السمو العقلى عند ( مسكويه )
    7 ظروف نشأة هذا المذهب : ( ظروف عصر مسكويه )
    1- محاولة التوفيق بين الفلسفة والدين.
    2- حركة ترجمة التراث اليونانى وانتشار فلسفة أفلاطون وأرسطو.
    3- التراث الإسلامى ( القرآن والسنة ).
    7 صاحب هذا المذهب :
    1- التعريف به : هو " أبو على بن يعقوب " عاش فى ظل الحضارة الإسلامية ، ونشأ فى بغداد حتى توفى.
    2- أشهر مؤلفاته : " تهذيب الأخلاق وتطهير الأعراق "
    3- وضع مذهب متكامل يقوم على جانبين :
    أ- السمو بالأخلاق إلى العقل.
    ب- ضرورة ارتباط الأخلاق بالحياة الاجتماعية.
    7 جوانب فلسفة مسكويه الأخلاقية : تتمثل فى ثلاثة نقاط :
    1- أقسام النفس 2- فضائل النفس 3- ارتباط الأخلاق بالحياة الاجتماعية.
    (1) أقسام النفس : ثلاثة أقسام وهى :
    أ- القوة الشهوانية : ويسميها " البهيمية " نسبة إلى البهائم وتؤدى إلى إشباع مطالب وحاجات الجسم .. وهى أدناها.
    ب- القوة الغضبيـة : ويسميها " السبعية " نسبة إلى السباع ، وتؤدى إلى الانفعال والغضب واستخدام القوة .. وهى أوسطها.
    جـ- القوة العاقلــة : ويسميها " الناطقة أو الملكية " ، وظيفتها التفكير والتعقل وإدراك الحقائق وهى أرقاها.
    • والإنسان بأرقاها .. ومن غلبت عليه إحدى القوتين الأخرتين انحط من مرتبة الإنسانيةفالإنسان ينزل باختياره فى أى منزلة شاء ( البهائم أو السباع أو الملائكة ).
    (1) فضائل النفس واكتمال الحياة الأخلاقية :-
    أ‌- القوة الشهوانية :- فضيلتها العفة وتنتج عن السخاء.
    ب‌- القوة الغضبية : - فضيلتها الشجاعة وتنتج عن الحلم.
    ج- القوة الناطقة :- فضيلتها الحكمة وتنتج عن العلم.- وعندما يستطيع الإنسان إشباع القوى الثلاثة بطريقة معتدلة تظهر عنده فضيلة رابعة هى العدل.
    7 الفضائل عنده أربعة هى ( العفة ـ الشجاعة ـ الحكمة ـ العدل ) .. وهى تتسم بالتوسط والاعتدال.
    تعريف الفضيلة
    • : هى وسط بين رذيلتين :
    1- العفة : وسط بين الشره والخمود.2- الشجاعة : وسط بين الجبن والتهور.
    3- الحكمة : وسط بين السفه والبله. 4- العدل : وسط بين الظلم والإنظلام.
    7 ملحوظة :
    تكتمل الحياة الأخلاقية بالارتقاء بين الشهوائية إلى الغضبية إلى العاقلة والتى يجب أن تؤسس الأخلاق عليها وتصبح اللذات المعنوية هى الخير الأقصى والحقيقى المطلوب لذاته.
    أما اللذات الحسية ليست خيراً على الإطلاق ، ومن رضى بها رضى بأخس العبودية لأخس الموالى.
    7 ارتباط الأخلاق بالحياة الاجتماعية : -
    1- السلوك الأخلاقى والفضائل الإنسانية لا تظهر بمعزل عن الجماعة.
    2- الإنسان مدنى بطبعه واجتماعى بفطرته.
    3- الإسلام دين عقلى اجتماعى يرفع من قدر وشأن الجماعة فى العبادات والمعاملات.
    4- الفضائل الأساسية لا تظهر فى حياة الراهب الزاهد المنعزل.

    نقد المذهب : اجتهد مسكويه فى مذهبه الإسلامى ولكنه لم يخلو من النقد.
    - تأثر بأفلاطون وأرسطو فى النفس وفضائلها.
    - جعل الفضائل محدودة فى قوالب ثابتة وجامدة.
    - لم يستخلص مذهباً أخلاقياً من القرآن والسنة فى الأخلاق العملية والنظرية.

    7 مذهب الواجب العقلى عند ( كانط )
    7 ظروف نشأة مذهب الواجب العقلى :
    1- التقدم العلمى على يد " نيوتن " وقوانين الجاذبية وحركة الأفلاك فى العلم الطبيعى.
    2- فكرة المطلق فى حركة الأجسام التى تظل مستمرة ومطلقة ما لم يتدخل جسم آخر يؤثر فيها.
    3- مذهب " كانط " العقلى ونقل هذه الفكرة إليـه.
    4- انبهار الفلاسفة بالدقة المتناهية واليقين فى الرياضيات.
    5- نشأة " كانط " وتربيته الصارمة ، فقد كانت حياته مثالاً للدقة والصرامة والشدة. ***** صاحب المذهب : هو
    1- " إيمانويل كانط ": فليلسوف ألمانى ظهر فى القرن 18 ( 1734 – 1804 ).
    2- من أكبر مؤسسى المذهب العقلى ، تعد فلسفته النقدية من أهم الفلسفات الحديثة.
    3- عاش فى ألمانيا وتأثر بظروف نشأته الدينية الصارمة وتربيته العقلية الدقيقة وتعليمه الثانوى الدينى والجامعى ودراسته اللاهوتية والعلوم الطبيعية والرياضيات.
    4- اتسمت شخصيته بالدقة المتناهية والتنظيم التام والصرامة.
    • سمات فلسفته النقدية :
    1- العقلانية المطلقة مستمدة من دراسته العلم الطبيعى.
    2- اليقين الرياضى التحليلى من دراسته العلم الرياضى .
    3- التشدد والصرامة من نشأته العائلية.
    • معالم المذهب النقدى وأقسام العقل عنده " قسم العقل الإنسانى إلى ثلاث :
    أ- العقل النظرى للمعرفة والعلم. ب- العقل العملى للأخلاق والدين.
    ج- العقل الجمالى للفن والجمال. - وفى مجال العقل العملى استهدف كانط كشف المبادئ الأساسية التى يقوم عليها السلوك الأخلاقى.
    • موقف كانط من المذاهب الأخلاقية السابقة :
    1- نقد مذهب المنفعة : قرر أن الحواس أو اللذة والمنفعة لا تصلح كأساس للأخلاق ، فيجب أن تؤسس الأخلاق على ما يميز الإنسان عن الحيوان وهو العقل.
    2- نقد مذهب الوضعيين الاجتماعيين : رفض رد الإلزام إلى سلطة خارجية كالدين أو القانون أو المجتمع ، بل يجب أن يكون الإلزام نابعاً من داخل الفرد نفسه.
    3- نقد مذهب الوجدان " العاطفة " : لا تقوم الأخلاق على العواطف النسبية والأحكام المتغيرة وإنما يجب أن تكون الأخلاق على أساس مبادئ العقل المطلق فكرة الواجب ".- والأخلاق لابد أن تقوم على الإرادة الخيرة الحرة عند الفرد
    أن الفعل الأخلاقى ليس عفوياً بل مقصود ووراءه إرادة.
    7 الواجب العقلى : ( الواجب محور الأخلاق وهو مصدر الإلزام )
    1- الواجب هو : أداء الفعل الأخلاقى احتراماً للقانون العقلى فى ذاته ، فالواجب مرادف القانون ( القانون هو العقل بمبادئه المطلقة ).
    2- الواجب هو محور الأخلاق : فالإنسان يفعل ما يجب وما يمليه عليه العقل ، فالوجود فيه قوانين محدودة تتناسب مع طبيعة الأشياء ، وإذا كانت طبيعة الإنسان هو العقل ، لذلك يجب أن يسير الإنسان فى حياته وأخلاقه على مبادئ العقل.
    • الطبيعة العقلية الصارمة للواجب :
    - الواجب هو أداء الفعل الأخلاقى احتراماً للقانون العقلى فى ذاته .
    - كل شئ يسير وفق قوانين تتناسق مع طبيعتها والإنسان طبيعته العقل.
    7 الأوامر الأخلاقية نوعان : ميز كانط بين نوعين من الأوامر :
    (2) الأوامر الشرطية : يرتبط تنفيذها بشرط معين الفعل الأخلاقى فيها مجرد وسيلة لتحقيق أهداف أخرى وهى لا تصلح لتأسيس الأخلاق .. ومن أمثلتها : أحسن إلى الفقراء كى تدخل الجنة أو إذا أردت أن تنال احترام الناس امتنع عن الكذب وقل الصدق.
    (3) الأوامر المطلقة : التى تخلو من أى شرط وهى مطلوبة لذاتها ونابعة من العقل ، وهى الأفعال الخلقية الحقيقية وهى تصلح كأساس للأخلاق .. مثل : اعمل صالحاً ، قل الصدق ، أحسن إلى الفقراء .
    7 خصائص القانون الخلقى ( الواجب ) :
    1- الواجب مثالى وعام ومطلق ، نابع من العقل ومتوافق مع طبيعته.
    2- الواجب صارم لا يسمح بالاستثناءات ولا يرتبط بالتجارب الفردية المتغيرة.
    3- الواجب ليس مشروطاً وإلا فقد السمة الأخلاقية.
    4- الواجب مطلوب لذاته وليس وسيلة.
    5- يفترض فيه توافر حرية الإرادة الإنسانية ، فالحرية شرط أساسى للأخلاق.
    - فالواجب ( مثالى عام مطلق ـ صارم ـ غير مشروط ـ مطلوب لذاته ـ يفترض الحرية ).
    7 نقد الواجب العقلى :
    *رغم سمو هدف كانط ونبل غايته فى الارتقاء إلا أنه لم يخلو من النقد :
    1- الواجب أخذ الشكل المثالى المتطرف فلا يساعد الفرد العادى فى حياته اليومية.
    2- الصرامة العقلية الجامدة : استبعاد العواطف والخوف من الله رغم تأثيرها فى السلوك.
    3- رفض الاستثناءات من القواعد الخلقية رغم الحاجة إلى وجودها وتكون من صميم الفعل الأخلاقى مثل : الجندى الأسير والكذب لتضليل العدو ، والطبيب وإخفاء حقيقة المرض على المريض.
    4- إغفال الدين والخوف من الله والاكتفاء بالعقل باعتباره هو مصدر الإلزام وحده
    7 الخلاصة : أن مصدر الإلزام الخلقى ليس قاصراً على جانب من جوانب الشخصية أو اى مذهب من هذه المذاهب ، بل كل هذه الجوانب والمذاهب تسهم بشكل متكامل فى الإلزام الخلقى.

    س1 : تعددت مصادر الإلزام الخلقى بتعدد مكونات الشخصية .. دلل.
    س2 : تبدأ الحياة الأخلاقية حين تبدأ الحياة الاجتماعية ..
    ما النتائج المترتبة على هذه القضية.
    س3 : الواجب عند كانط يعنى ضرورة أداء الفعل احتراماً للقانون العقلى فى ذاته . اشرح مبيناً هل توافق عليها أم لا ؟ ولماذا ؟
    س4 : تميز الواجب عند كانط بخصائص معينة لقيامه على العقل . ناقش فى ضوء ما درست.
    س5 : ارتبطت الأخلاق عند مسكويه بالعقل من ناحية والحياة الاجتماعية من ناحية أخرى . برهن على صحة هذه العبارة.
    س6 : ظهر الاتجاه الوجدانى الحدس كرد فعل ضد الاتجاه التجريبى الخلقى عند الإنسان .. ناقش.
    س7 : وضح الخصائص المميزة للقانون الأخلاقى عند كانط.
    س8 : تميز القانون الأخلاقى عند كانط بخصائص معينة لقيامه على مبادئ الفعل .. ناقش.
    س9 : اشرح المبدأ القائل بأن أداء الإنسان للخير متوافق مع أنانيته ، ثم بين مدى أخلاقية هذا المبدأ.
    س10 : تكتمل الحياة الأخلاقية عند الإنسان فى نظرية مسكويه حينما يسمو بنفسه إلى القوة الناطقة .. ناقش.
    س11 : هل توافق على أخلاق الواجب عند كانط أم لا .. علل لوجهة نظرك.
    س12 : يؤكد أنصار الاجتماعية الوضعية أن نسبية القيم الأخلاقية لا يعنى زوال الأخلاق أو انحطاطها .. هل تؤيد هذا الرأى أم تعارض . علل لوجهة نظرك.
    س13 : يرى المذهب الاجتماعى الوضعى أن المجتمع هو الذى يحدد القيم الأخلاقية. وضح أوجه النقد التى وجهت إلى هذا المذهب.
    س14 : أراد شافتسبرى أن يجعل السلوك الأخلاقى نابعاً من إلزام داخلى فى الإنسان .ز هل توافق على هذا الرأى أم لا ؟ ولماذا ؟
    س15 : ربط مسكويه الأخلاق بالحياة الاجتماعية .ز وضح ذلك.
    س16 : الأخلاق علم وضعى تجريبى .. هل توافق أم لا ؟ ولماذا ؟
    س17 : اشرح فكرة الواجب عند كانط ؟
    س19 : تتسم الفضائل عند مسكويه بالتوسط .. وضح ذلك.
    س20 : علل (  ) أو ( × ) العبارة :
    1- نسبة الأخلاق عند الاجتماعيين الوضعيين لا تؤدى إلى نفى الأخلاق.
    2- تبدأ الحياة الأخلاقية حين تبدأ الحياة الاجتماعية مذهب الوضعيين الاجتماعيين.
    3- الأخلاق علم معيارى فى مذهب الوضعيين الاجتماعية.
    4- ترتبط الأخلاق بالحياة الاجتماعية عند مسكويه.
    5- تميز موقف الاجتماعيين الوضعيين بالطابع التجريبى فى الأخلاق.
    6- استخدم الأسلوب العلمى فى دراسة الأخلاق عند علماء الاجتماع الوضعيين أدى إلى توجيه النقد لهم.
    7- تتحدد القيمة الأخلاقية للفعل بنتائجه
    8- الأخلاق ظاهرة فلسفية وليست اجتماعية عند الوضعيين

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 23, 2017 7:58 pm